مركبّة بمقصورة مجهّزة تعمل بالطاقة الشمسية وتسيرُ 730 كلم بطاقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طوّر طلاّب جامعة آيندهوفن للتكنولوجيا في هولندا مركبة ذكية تعمل بالطاقة الشمسية، ويمكنها السير لمسافة تصل إلى 730 كيلومتراً بالطاقة الكهربائية المولَّدة ذاتياً. السيّارة التي أطلق عليها مصمموها اسم “ستيلا فيتا”، تحمل على سطحها ألواحاً شمسية بمساحة تبلغ نحو تسعة أمتار، ويمكنُ مد تلك الألواح المنزلقة إلى الخارج لمساحة تبلغ نحو 17.5 متراً مربعاً. وتقول الطالبة بوت فان داسلر، من جامعة آيندهوفن للتكنولوجيا: “نحن لا نسميها عربة، بل نسميها منزلاً مستقلاً يسير على عجلات، وهذا لأننا مستقلّون من ناحية مصدر الطاقة”. وأعربت داسلر عن اعتقادها بأنها وزملائها في الجامعة، ومن خلال هذه المركبة، أضافوا جديداً في مجال العلوم والصناعة، فالمركبة “فكرة جديدة لمستقبل جديد، مستقبل مستدام”، حسب تعبيرها.

والكهرباء المولّدة تكفي لتشغيل وقيادة المركبة وتزويد معدات وتجهيزات المقصورة، كتلك الخاصة بالطهي وصنع القهوة، إضافة إلى تشغيل التلفاز وتسخين مياه الحمام. وتعمل بطارية الليثيوم أيون التي تبلغ قدرتها 60 كيلو وات في الساعة كمدّخرة، مما يسمح للمركبة بالقيام برحلات ليلية تصل إلى 600 كيلومتر، وبسرعة قصوى تبلغ 120 كيلومتراً في الساعة. وكان أعضاء الفريق العلمي الهولندي انطلقوا بـ”ستيلا فيتا” من بلادهم في رحلة تجريبية في التاسع عشر من شهر أيلول/سبتمبر الجاري، ومرّوا ببلجيكا ثمّ فرنسا، ومن المقرر أن تنتهي الرحلة في مدينة طريفة جنوب إسبانيا منتصف الشهر القادم. ويأمل فريق “سولار” أن تُطرح مركبة “ستيلا فيتا” في الأسواق في غضون خمس سنوات.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مركبة جديدة عبارة عن منزل على عجلات تعمل بالطاقة الشمسية

“معرض ميونخ للسيارات” يكشف عن مركبة رالي كهربائية فريدة

المصدر
سواح

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق