دراسة حديثة: البروتين الموجود في الكبد قد يسبب زهايمر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
دراسة حديثة: البروتين الموجود في الكبد قد يسبب زهايمر, اليوم الأربعاء 15 سبتمبر 2021 05:44 صباحاً

كشفت دراسة طبية حديثة لجامعة "كيرتن" في بنتلي بإستراليا، عن احتمالية أن يتسبب بروتين "الأميلويد" المنتج في الكبد، في تنكس عصبي في الدماغ.
وأظهرت الدراسة - التي نشرت نتائجها في عدد سبتمبر من مجلة "PLOS Biology" - أن البروتين هو المساهم الرئيسي في تطور مرض الزهايمر (AD)، بالتالي فإن الكبد قد يلعب دورًا مهمًا في ظهور المرض أو تطوره.؟


وأوضحت أن ترسبات أميلويد بيتا (A-beta) في الدماغ، تعد واحدة من السمات المرضية لمرض الزهايمر وهي متورطة في التنكس العصبي في المرضى من البشر والنماذج الحيوانية، وأن ترسبات أميلود بيتا (A-beta) متواجدة في الأعضاء المحيطية، حيث ترتبط مستوياتها المرتفعة في الدم بإلقاء مزيد من العبء الأميلويد المتواجد في الدماغي والتدهور المعرفي، مما يزيد من احتمال أن يساهم إنتاج بيتا المحيطي في حدوث المرض.


وأكد الباحثون في الدراسة أن البروتين يُنقل في الدم عن طريق البروتينات الدهنية الغنية بالدهون الثلاثية، تمامًا كما هو الحال عند البشر، وينتقل من المحيط إلى الدماغ، وأن ترسبات أميلود بيتا ( A-beta) المصنوع في الكبد ، لديه القدرة على إحداث تنكس عصبي، وأنه مساهم محتمل في الإصابة بالأمراض التي تصيب الإنسان، وإذا كانت هذه المساهمة كبيرة، فقد يكون للنتائج آثار كبيرة لفهم مرض الزهايمر.

المصدر
أخبار اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق