مستشفى ميداني يحارب كوفيد-19 في ورزازات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تتجه السلطات الصحية بإقليم ورزازات صوب إقامة مستشفى ميداني مخصص لـ”مرضى كورونا”، في ظل ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس التاجي بأقاليم درعة-تافيلالت خلال الأسابيع الماضية، بفعل توافد السياح والجالية المقيمة بالخارج على المنطقة.

وأفادت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بمدينة ورزازات بأن الطاقة الاستيعابية للمستشفى الميداني ستصل إلى 88 سريرا، وسيتم تجهيزه بأحدث التجهيزات الطبية والبيوطبية؛ حتى يتسنى استيعاب كل الحالات الوافدة من الإقليم والأقاليم المجاورة.

ويتوافد على قسم المستعجلات التابع للمستشفى الإقليمي “سيدي حساين بناصر” بمدينة ورزازات العديد من المصابين بفيروس “كوفيد-19” المنحدرين من أقاليم زاكورة وتنغير وطاطا وغيرها؛ الأمر الذي أدى إلى الملء الكلي لمجموعة من الأقسام المخصصة لاستقبال “حالات كورونا”.

ويتعلق الأمر بكل من مصلحة طب الأطفال والطب العام والمركب الجراحي الحديث، بالإضافة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي؛ وهو ما دفع السلطات الصحية إلى إحداث المشفى الميداني الجديد لاحتواء الوضعية الوبائية الراهنة بالجهة.

جدير بالذكر أن وزارة الصحة عملت على تفعيل مختلف المستشفيات الميدانية الجهوية، خاصة بالجهات التي سجلت إصابات يومية مرتفعة بالمتحورات الفيروسية الجديدة؛ بما في ذلك سلالة “دلتا” الهندية، التي انتشرت بالمغرب على نطاق واسع.

المصدر
سواح

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق