طفل المحلة المختطف.. فريدة الشوباشي: الداخلية لم تعد جهازا مرعبا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نشر في:
الأربعاء 1 سبتمبر 2021 – 1:31 ص
| آخر تحديث:
الأربعاء 1 سبتمبر 2021 – 1:31 ص

أعربت فريدة الشوباشي، عضو مجلس النواب، عن سعادتها بتحرير الأجهزة الأمنية للطفل المختطف بالمحلة، معلقة: «وزارة الداخلية لم تعد جهازًا مرعبًا كما كان شائعًا عنها في الماضي وإنما جهاز يحمي الإنسان المصري».

وقالت خلال لقاء لبرنامج «المواجهة»، الذي تقدمه الإعلامية ريهام السهلي عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الثلاثاء، إن «مصر الجديدة برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي لا علاقة لها بأي شيء آخر»، مشيدة بتنفيذه لكل الوعود التي يقطعها على نفسه.

واستشهدت بتحرك الرئيس السيسي وشن مصر ضربات جوية على مواقع الجماعات الإرهابية المسؤولة عن استشهاد 21 مسيحيًا على يد تنظيم «داعش» الإرهابي، مؤكدة أن الأمر يبعث برسالة مفادها أنه: «لا إهمال في الإنسان المصري».

ووصفت عضو مجلس النواب، حادث اختطاف الطفل بأنه خسة غير طبيعية، متابعة: «لن أنسى منظر والد الطفل وهو يبكي ويحتضن ابنه، وإلقاء القبض على المختطفين يبعث برسالة ردع غير طبيعية وتؤكد يقظة الشرطة المصرية في حماية المواطن».

وأكدت أن كل مؤسسات الدولة تعمل على تأمين حياة المصريين وتوفير حياة كريمة وظروف إنسانية تكفل الكرامة المصرية، قائلة إن حادث اختطاف الطفل يؤكد أهمية التخلص بشكل حاد وجاد وحاسم من الأوبئة الموجودة كالبطالة.

وكانت أجهزة الأمن بالغربية نجحت في ساعة متأخرة من مساء أمس في مداهمة المنزل المهجور الذي أخفى الخاطفون فيه الطفل زياد ونجحوا في تحريره وإعادته إلى أهله والقبض على الجناة بعد أن استخدموا -حسب بيان الوزارة- أعلى التقنيات الحديثة واستخدام ٤٣ كاميرا مراقبة وتتبع خطوات الجناة ومسيرهم وذلك قبل مضي يومين على واقعة الاختطاف التي تمت في العاشرة من صباح الأحد الماضي من بين يدى والدة الطفل التي حاولت منع الجناة من تنفيذ جريمتهم لكنها فشلت.

المصدر
سواح

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق