خاطفي طفل المحلة يعترفون : كنا طمعانين في أبوه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

باشرت النيابة العامة التحقيق مع المتهمين الثلاثة المتورطين فى خطف طفل المحلة زياد البحيري، من أمام منزل أسرته بطريق الدائري- المحلة- المنصورة، وذلك بعد أن نجح رجال وزارة الداخلية في ضبط المتهمين وبحوزتهم أسلحة نارية خلال 48 ساعة من وقوع الجريمة، وتحرير الطفل المختطف، من خلال مداهمة لمكان اختباء المتهمين في الزراعات وحرزت النيابة 2 بندقية آلية، ومازالت التحقيقات مستمرة.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت ملابسات وتفاصيل القبض على المتهمين، حيث جاء فى تفاصيل الواقعة، أن قوات الأمن نجحت في ضبط المتهمين عقب تلقى بلاغا من أسرة الطفل زياد، يفيد باختطاف نجلهم من أمام منزله بمنطقة أبو دراع، بمدينة المحلة التابعة لمحافظة الغربية، وأسفرت خطة البحث التي شارك فيها ضباط من قطاعي الأمن الوطني والأمن العام، عن تحديد السيارة المستخدمة فـي ارتكاب الحادث وتبين أنه مبلغ بسرقتها بدائرة مركز بيلا بكفر الشيخ في توقيت سابق لواقعة خطف الطفل، وأن المتهمين قاموا بتنفيذ الجريمة وحرق السيارة بعد تنفيذ واقعة الخطف.

وأوضحت التحريات والتحقيقات التي جرت بمعرفة ضباط قطاع الأمن العام، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، أن القوات نجحت في تحرير الطفل سالما، والقبض على المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة وقال قائدهم والمسؤول عن التخطيط للجريمة: «كنا طمعانين في أبوه،وكان عندنا علم إن أبوه تاجر ومعاه فلوس وقولنا نخطفه وناخد منه مبلغ، بس الدنيا اتقلبت ومعرفناش ناخد حاجة».



المصدر
البشاير

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق