الطفل مالك مصاب بأنيميا البحر المتوسط يعيش مأساة تهدد حياته فى لحظة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت إيمان مسعد والدة الطفل مالك المصاب بمرض أنيميا البحر المتوسط، و يعيش مأساة التي تهدد حياته في أي لحظة، : “المرض ظهر عند مالك هو عنده عامين و3 شهور وينقل دم كل 3 أشهر ومعدل الدم بينزل وبينقل،  ونفسى اساعد  ابنى وأعالجه وأعمل له عملية زرع نخاع وتحتاج بنك نخاع ومحتاج العملية تتعمل فى الخارج، وتكلفتها مليون و700 ألف جنيه”.

وأضافت خلال حوارها مع الإعلامى د. عمرو الليثى عبر برنامجه واحد من الناس المذاع على قناة الحياة: “والده بيعمل فى محل أحذية بشرم الشيخ وابنى بيدمر كل يوم وعنده طحال متضخم والحديد يتراكم على الكلى والكبد ونفس ابنى يتعالج، وعندى بنت حاملة المرض ولكن مش مريضة به وابنى مينفعش يقعد فى تجمعات”.

واضافت : “الأطباء  قالوا لي حالته صعبة ومش بيعيش طبيعى وممكن عند 20 سنة يتوفى”.

 

 

وناشد الإعلامي د. عمرو الليثى المشاهدين بالتبرع لحساب الطفل مالك لإجراء عملية التى تبلغ تكلفتها مليون 700 ألف جنيه لإنقاذ الطفل والتى لا يملك والدته ووالدة أى أموال وللتبرع”.



إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق