4 أسئلة حول مصير أفغانستان بعد خروج القوات الأمريكية (فيديو)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
4 أسئلة حول مصير أفغانستان بعد خروج القوات الأمريكية (فيديو), اليوم الأربعاء 1 سبتمبر 2021 05:48 صباحاً

لأول مرة بعد 20 عاما، لم يعد هناك تواجد أي قوات أمريكية بأفغانستان، بعد إتمام الولايات المتحدة الأمريكية، إجلاء معظم مواطنيها وآلاف الأفغان المعرضين للخطر من مطار كابول الدولي، لاسيما من تعاونوا مع واشنطن في الخدمات المعاونة كالترجمة.

الولايات المتحدة نقلت 114 ألف شخص جوا من مطار كابول

ورغم إنهاء الدور العسكري الأمريكي في أفغانستان، إلا أن هذا يطرح مجموعة جديدة من الأسئلة على الرئيس الأمريكي جو بايدن وإدارته في البيت الأبيض، لاسيما عقب نقل أكثر من 114 ألف شخص جوا من مطار كابول الدولي خلال الأسبوعين الماضيين في إطار الجهد الأمريكي.

45706537b0.jpg

- ماذا سيحدث للمقيمين الأمريكيين والأفغان المعرضين للخطر الباقين بأفغانستان؟

أجلت الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 5500 مواطن أمريكي مقيم في أفغانستان منذ بدء رحلات الإجلاء في 14 أغسطس الماضي واختار عدد قليل من الرعايا الأمريكيين البقاء بأفغانستان، ويرجع ذلك لأنهم فضلوا البقاء مع أسرهم، لكن توجد مخاوف عديدة تتعلق بكيفية مغادرة هؤلاء الرعايا الأمريكيين أو الأفغان المتعاونين مع واشنطن إن لم يكن هناك مطار يعمل في أفغانستان.

المترجمين الأفغان يواجهون خطرا حال تواجدهم في البلاد

ويبقى بأفغانستان عشرات الآلاف من الأفغان المتعاونين الذين يواجهون الخطر، مثل المترجمين الأفغان الذين عملوا مع الجيش الأمريكي والصحفيين والناشطين في حقوق المرأة، حيث أن مصيرهم غير واضح حتى الآن.

892d90f80e.jpg

- ما مصير مطار كابول الدولي بعد مغادرة القوات الأمريكية لأفغانستان؟

على مدار الأسبوعين الماضيين، عكف الجيش الأمريكي على تأمين وتشغيل مطار حامد كرزاي الدولي في العاصمة الأفغانية كابول بما يقرب من 6 آلاف عسكري أمريكي، حيث تجري حركة طالبان الأفغانية محادثات مع حكومات دول عديدة سعيا للمساعدة في استمرار عمليات الطيران المدني من المطار الدولي، وهو السبيل الوحيد المتاح أمام كثيرين لمغادرة أفغانستان.

الولايات المتحدة الأمريكية لا تعتزم ترك الدبلوماسيين في أفغانستان

- ما مستقبل العلاقات القادمة بين الولايات المتحدة الأمريكية وحركة طالبان الأفغانية؟

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها لا تعتزم ترك دبلوماسيين في أفغانستان وإنها ستقرر خطواتها القادمة بناء على أفعال حركة طالبان الأفغانية، لكن على إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، عليها تحديد كيفية ضمان عدم تفجر أزمة إنسانية واقتصادية في أفغانستان.

c6b09523fc.jpg

- ما التهديد الذي يشكله تنظيم «داعش خراسان» على أفغانستان؟

ربما كانت مساحة التعاون بين الولايات المتحدة الأمريكية وطالبان تتمثل في مواجهة الخطر الذي يشكله تنظيم داعش خراسان، ووجهت الولايات المتحدة ضربتين على الأقل بطائرتين مسيرتين على التنظيم الإرهابي منذ ذلك الحين وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن إدارته ستواصل الانتقام.

المصدر
الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق