السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب يستقبل السيد تيري مارياني عضو البرلمان الأوروبي والوفد المرافق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب يستقبل السيد تيري مارياني عضو البرلمان الأوروبي والوفد المرافق له حيث اكد السيد رئيس المجلس خلال اللقاء أن الاجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري تمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني ومواثيق حقوق الانسان داعيا إلى رفع هذه الاجراءات بشكل كامل.

وأعرب السيد رئيس المجلس خلال اللقاء عن تقديره لمواقف مارياني والوفد المرافق الداعمة للقضايا السورية مبينا أهمية نقل حقيقة ما يتعرض له السوريون من معاناة وآلام إلى الرأي العام الأوروبي والفرنسي ولاسيما فيما يتعلق بالقطاع الطبي نتيجة منع وعرقلة توريد المعدات والاجهزة الطبية للمشافي في سورية إضافة إلى باقي القطاعات .

وأشار السيد رئيس المجلس إلى أن بعض الدول تستغل ملف اللاجئين السوريين لديها كورقة ضغط على الدولة السورية وتحاول ابتزاز المجتمع الدولي بهذه الورقة تحت مزاعم واهية تتعلق بحقوق الانسان مؤكدا أن سورية عقدت عدة مؤتمرات دولية لتأمين عودة هؤلاء اللاجئين إلى مدنهم وقراهم وتواصل العمل على توفير مستلزمات عودتهم للمناطق التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب وتأهيل البنى التحتية فيها.

من جانبه أوضح السيد مارياني أن الوفد يزور سورية حاليا للاطلاع على حقيقة ما يتعرض له الشعب السوري من تداعيات نتيجة العقوبات المفروضة عليه مؤكدا أهمية تغيير وجهة النظر ولموقف الأوروبي من سورية ومعربا عن أمله بتغير هذا الموقف تدريجيا.

ورأى السيد مارياني أن على الاتحاد الأوروبي أن يكون ممتنا لبقاء سورية موحدة معربا عن شكره للتضحيات التي قدمها الجيش السوري في سبيل الدفاع عن سورية وتحرير أراضيها وحماية المدنيين.

من جهته أكد النائب في البرلمان السيد أيريف جوفين أهمية الحفاظ على وحدة وسيادة واستقلال سورية ورفض التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للشعب السوري الذي يحق له وحده اختيار قيادته مبينا أن الوفد سيبلغ البرلمان الأوروبي بحقيقة العقوبات الجائرة والكارثية المفروضة على سورية والتي تمثل جريمة ضد الانسانية.

وفي تصريح للصحفيين وصف النائب مارياني العقوبات المفروضة على الشعب السوري بأنها //غير قانونية وضد الانسانية// وقال إن السوريون يتضررون من هذه العقوبات وعندما يستأنف البرلمان الأوروبي عمله سنثير أمامه موضوع ضرورة إنهاء العقوبات وتحديدا فيما يتعلق بالقطاع الطبي مبينا أن هذه الزيارة تمثل فرصة لتقديم الدعم والتضامن مع الشعب السوري.

كما أعرب مارياني مجددا عن الشكر للشعب والجيش السوري على التضحيات التي قدموها والانتصارات المحققة مؤكدا أنه بدلا من قيام الغرب بفرض العقوبات على سورية يجب عليه أن يشكرها فلولاها لاستقر الارهاب قرب أوروبا.

حضر اللقاء السادة أعضاء مكتب المجلس وعدد من السادة أعضاء مكتب لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين .

وكانت لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين في المجلس ناقشت في وقت سابق اليوم مع النائب مارياني والوفد المرافق الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية وتداعياتها المباشرة على الشعب السوري حيث تم التأكيد على ضرورة رفع هذه العقوبات بشكل فوري لأنها تمثل جريمة بحق السوريين.

وجدد الوفد البرلماني الأوروبي التأكيد على أنه سينقل حقيقة ما يحدث في سورية للبرلمان الاوروبي ولشعوبهم.

المصدر
سوريا - مجلش الشعب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق