الحكومة اليمنية: ما ترتكبه الميليشيات من جرائم حرب يؤكد إسقاطها خيار السلام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الحكومة اليمنية: ما ترتكبه الميليشيات من جرائم حرب يؤكد إسقاطها خيار السلام, اليوم الأربعاء 1 سبتمبر 2021 01:17 صباحاً

أكد رئيس الحكومة اليمنية الدكتور معين عبدالملك، أن التصعيد المستمر لميليشيا الحوثي وجرائم الحرب، التي ترتكبها بحق الشعب اليمني واستهدافها المتكرر للأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية، دون أي اعتبار للتحركات الأممية والدولية للحل السياسي، مؤشر على إسقاطها خيار السلام والإصرار على المقامرة بدماء اليمنيين تنفيذا لأجندات وتعليمات النظام الإيراني.

وأعرب رئيس الوزراء خلال استقباله أمس القائمة بأعمال السفارة النرويجية لدى اليمن سيجنه جورو جيلين، عن تطلعه إلى دور أكثر فاعلية للأصدقاء في مملكة النرويج من خلال عضويتها في مجلس الأمن الدولي، لممارسة مزيد من الضغوط على ميليشيا الحوثي وداعميها في طهران لتطبيق مرجعيات الحل السياسي الثلاث المتوافق عليها باعتبارها الطريق الأضمن والوحيد نحو السلام والاستقرار في اليمن.. مجددا موقف الحكومة الثابت والمبدئي وتوجيهات رئيس الجمهورية في الوصول إلى السلام الدائم والعادل وفق المرجعيات الثلاث المتوافق عليها ودعم جهود المبعوث الأممي لتحقيق ذلك.

تنسيق مشترك

وتطرق رئيس الحكومة خلال اللقاء إلى مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية، والتحضيرات الأممية الجارية لعقد مؤتمر إنساني لدعم اليمن الشهر المقبل، والتنسيق المشترك مع شركاء اليمن من الدول والمنظمات المانحة لإنجاحه، إضافة إلى الإسهام في دعم الحكومة للإيفاء بالتزاماتها وواجباتها.

وأشاد عبدالملك بدعم النرويج للحكومة الشرعية والعملية السياسية والجهود الإغاثية والإنسانية في اليمن، بما في ذلك دعمها السخي لمبادرة كوفاكس، ودعم مراكز العزل وجهود مكافحة كورونا في اليمن.. لافتا إلى خطط الحكومة للتعامل مع التحديات القائمة في مختلف المجالات وتخفيف معاناة الشعب اليمني، والدعم الدولي المطلوب في هذا الجانب، إضافة إلى الجهود الجارية لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض بجميع جوانبه بدعم ورعاية من الأشقاء في المملكة العربية السعودية.

دعم نرويجي

من جهتها، قدمت القائمة بأعمال السفارة النرويجية، تعازي بلادها للحكومة والشعب اليمني في ضحايا قاعدة العند.. مؤكدة استمرار دعم بلادها للحكومة والشعب اليمني حتى تحقيق السلام، والحرص على تكثيف الدعم الاقتصادي والإنساني والإغاثي لتخفيف معاناة اليمنيين.

كما أشارت إلى التنسيق القائم مع الحكومة على المستوى الثنائي وفي مجلس الأمن والمحافل الدولية لإحلال السلام في اليمن.

جرائم النهب

وحذرت الحكومة اليمنية من انتشار جرائم النهب والاستيلاء غير المشروع على الأموال العامة والخاصة من قبل ميليشيا الحوثي، وأشخاص وكيانات تابعة لها، لا يحملون أي صفة شرعية أو قانونية بهدف الاستيلاء والاستحواذ والتصرف بها بالمخالفة لأحكام دستور الجمهورية اليمنية والقوانين النافذة‏.

وأهاب وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في تصريح صحفي، بجميع المواطنين ورجال الأعمال وأصحاب الشركات الخاصة أو أي جهة محلية أو إقليمية أو دولية عدم التعامل أو التعاون أو تقديم أي تسهيلات من أي نوع، سواء بالبيع أو الشراء أو المشاركة في إدارة تلك الأموال والممتلكات أو بشراء أسهم، باعتبار ذلك من قبيل الاشتراك مع ميليشيا الحوثي فيما ترتكبه من جرائم سيعاقب مرتكبوها ولا تسقط بالتقادم‏ وفقا للقانون.

ملاحقة المجرمين

وجدد الإرياني، تأكيد الحكومة اليمنية على بطلان كل الإجراءات والتصرفات، التي قامت وتقوم بها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، ومساءلة ومعاقبة كل مَنْ تورط أو شارك أو ساهم في تقديم المساعدة لها‏ في الاستيلاء على الأموال والممتلكات.

وأكد الإرياني، أن الحكومة ستتخذ كل الإجراءات القانونية لملاحقة مرتكبي تلك الجرائم أو مَنْ اشترك أو تماهى معها بأي شكل كان، جنائيا وقضائيا على كل الأصعدة محليا ودوليا ووضعهم كيانات وأفرادا على القوائم السوداء للمطلوبين داخليا وخارجيا.

المصدر
صحيفة اليوم السعودية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق