مجرم ما كان يجب منح القلب له.. كشف تفاصيل مثيرة عن المزروع بجسمه قلب خنزير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مجرم ما كان يجب منح القلب له.. كشف تفاصيل مثيرة عن المزروع بجسمه قلب خنزير, اليوم السبت 15 يناير 2022 11:30 صباحاً

النابض في صدره قلب خنزير زرعوه الأسبوع الماضي بجسمه، في أول عملية من نوعها بالتاريخ “هو مجرم، ما كان يجب منح القلب له، بل لآخر يستحقه” وفقاً لما ذكرت عائلة أميركي اسمه Edward Shumaker عاش 19 سنة من حياته على كرسي متحرك، ثم داهمته في 2005 جلطة توفي بعدها بعامين في عز الشباب، لأن من يضخ قلب الخنزير الدم بأوردته حالياً، وهو الأميركي David Bennett البالغ 57 سنة، سدد بجسمه 7 طعنات وأصابه بشلل، فأدانوه في 1988 بالسجن 10 أعوام، على حد ما نقلت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية عن الأخت الكبرى للمطعون الذي فارق الحياة بعمر 40 سنة.

قالت الأخت Leslie Shumaker Downey للصحيفة، إن Ed كما تختصر اسم شقيقها “عانى الصدمة عليه والدمار طوال سنوات، كان على عائلتي التعامل معه خلالها” وفي المقابل تم الإفراج عن ديفيد بينيت بعد 5 أعوام من الحكم القاضي بسجنه 10 سنوات “فعاش حياة طيبة، ثم يحصل الآن على فرصة ثانية بقلب جديد. لكني أتمنى، برأيي، لو كانت تلك الفرصة لمستلم آخر” في إشارة استنتجت إلى أن طاعن شقيقها لا يستحق قلب الخنزير الذي قام الأطباء بتعديله وراثيا في محاولة لمنع الجسم من رفضه أثناء أو بعد العملية التي استمرت أكثر من 9 ساعات في “مركز جامعة ماريلند الطبي” بمدينة بالتيمور.

الجراح الهندي، يزعم أنه سبق الأطباء الأميركيين بربع قرن إلى زرع قلب خنزير بجسم بشري

وما حدث بين بينيت والمطعون ادوارد شوميكر، أن الأول رأى الثاني يتحدث في ابريل 1988 إلى زوجته بينما كان يلعب البلياردو في حانة بولاية ماريلند، وكان عمر شوميكر 22 ذلك الوقت، فانقض عليه بسكين سدد به 7 طعنات في ظهره وبطنه وصدره، مسببا له شللا أقعده وتلفا في الدماغ، فأدانته محكمة بتهمة محاولة القتل، ثم بتعويض مقداره 3 ملايين و400 ألف دولار، إلا أن بينيت لم يدفع منها فلسا واحدا، لأن كل شيء كان مسجلا باسم زوجته، وهو ما ذكرته الأخت أيضا في فيسبوك.
وظهر في الجانب الآخر من العالم جراح هندي، اسمه Dhani Ram Baruah وعمره 72 سنة، وعبّر أمس الأربعاء لصحيفة The Times of India الإنجليزية اللغة بالهند، عن سعادته في نجاح أطباء جامعة ماريلند الأميركية، بما سبقهم إليه قبل 25 عاما، فقد ذكر أنه تمكن من زرع قلب ورئة خنزير بجسم رجل من ولاية Assam في الشمال الشرقي الهندي، وكان المريض في 1997 بعمر 32 تقريبا، ولم يمر أسبوع على العملية، إلا وفارق Purno Saikia الحياة، وعلى أثرها وجه القضاء تهمة القتل العمد إلى الجراح، بعقوبة مدتها 18 شهرا في الإقامة الجبرية.

يمكنكم متابعة تغطيتنا السابقة للموضوع: العملية الأولى من نوعها.. أمريكيون ينجحون بزراعة قلب خنزير لإنسان
شاهد أول تعليق للطبيب الأمريكي المسلم الذي أجرى أول عملية لزراعة قلب خنزير في جسد إنسان
المريض الذي زرع بصدره قلب خنزير لأول مرة في العالم يعلق على العملية بعد نجاحها

المصدر: العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق