دعاء الاستخارة للعمل والزواج لاختيار القرار الأنسب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دعاء الاستخارة من الأدعية الهامة في حياتنا، فهو الدعاء الذي نلجأ إليه عندما نتعرض لموقف أو قرار محيّر وهام في مسيرة الحياة، وهنا نتوجه لله عز وجل نطلب منه الاهتداء للطريق الصحيح والخيار الحكيم والأنسب لنا، والخيرة فيما اختاره الله.

دعاء الاستخارة الصحيح من السنة:

تجدين هنا دعاء الاستخارة كامل وصحيح كما ورد في سنة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، والجدير بالذكر أن دعاء الاستخارة هو الدعاء الذي ترددينه بعد صلاة الاستخارة، وتكون هذه الصلاة كما يلي:

دعاء الاستخارة كامل:

أن تصلي ركعتين مثل بقية صلاة النافلة، مع ضرورة قراءة الفاتحة في كل ركعةٍ وما تيسر من القرآن، ثم برفع يديكِ بعد السلام والدعوة بالدعاء الوارد في ذلك، وهو: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويُسميه بعينه من زواجٍ أو سفرٍ أو غيرهما) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي، ويسره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شرّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني، واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم أرضني به. رواه الإمام البخاري في "صحيحه". [1]

دعاء الاستخارة مكتوب:

" اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب. اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (تسمي الأمر ) خير لي، في ديني و معاشي و عاقبة أمري، أو قال : عاجل أمري وآجله، فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، و إن كنت تعلم أن هذا الأمر (تسمي الأمر ) شر لي، في ديني و معاشي و عاقبة أمري، أو قال: في عاجل أمري وآجله، فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم أرضني به. [2]

دعاء الاستخارة للزواج:

من أكثر القرارات التي ستستخدمين فيها دعاء الاستخارة هي الزواج، وهو بالفعل دعاء صالح لمثل هذا القرار ويمكنكِالدعاء للزواج بصلاة الاستخارة.

دعاء الاستخارة للخطوبة:

اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم فإن كنت تعلم هذا الأمر (تسميه بعينه) خيرًا لي في عاجل أمري وآجله، وفي ديني ومعاشي ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، اللهم وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، وفي عاجل أمري وآخره، فاصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به.

دعاء الاستخارة للزواج من شخص معين:

يمكنكِ ترديد دعاء الاستخارة الكامل والصحيح كما ورد في السنة النبوية والذي ذكرناه في البند السابق، بنية الزواج من شخص معين، وهنا سنضيف لكِ أدعية لتيسير الزواج من هذا الشخص بإذن الله:

اللهم إني أسألك بأني أشهد أن لا إله إلا أنت، الواحد الأحد الفرد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوًا أحد، اقض حاجتي وفرج كربتي، واجعل لي رفيقًا صالحًا كي نسبحك كثيرًا، فأنت بي بصير يا مجيب المضطر إذا دعاك، احلل عقدتي وآمن روعتي، وفرج كربتي، يا إلهي هب لي من لدنك زوجًا صالحًا، واجعل بيننا المودة والرحمة، إنك على كل شيء قدير، يا من تقول للشيء كن فيكون، اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

اللهم يا مسخر القوي للضعيف، ومسخر الشياطين والجن والريح لنبينا سليمان، ومسخر الطير والحديد لسيدنا داوود، ومسخر النار لنبينا إبراهيم، اللهم سخر لي زوجًا صالحًا يخافك يا رب العالمين، بحولك وقدرتك وعزتك وقوتك، أنت القادر على ذلك وحدك لا شريك لك.

دعاء الاستخارة للطلاق:

الطلاق كما الزواج هو قرار يمكن أن يكون محيّر جداً، ولكِ الحق في طلب عون الله ومساعدته ومشورته، فلا خير أكثر مما يختاره الله لكِ، وعليه يمكنكِ قول دعاء الاستخارة بهدف الطلاق.

دعاء الاستخارة للدراسة:

وهنا نقصد مرحلة اختيار الدراسة التي ستبنين عليها مستقبلكِ بالكامل، وقد يكون ابنكِ مثلاً متردد في اختيار مجال الدراسة الجامعية، وبالتالي يكون دعاء الاستخارة خير قرار في هذه المرحلة لاتخاذ القرار حول الدراسة، فاختيار مجال دراستكِ يعني اختيار مجال عملكِ وما يُبنى عليه من حياة كاملة.

دعاء الاستخارة للعمل:

في كثير من الأحيان يكون العمل المتاح لكِ غامض نوعا ما، أو مكان العمل يضم أشخاص أو طريقة عمل وآلية غير مريحة مثلاً، ولكن في المقابل هو عمل جيد لكِ ومناسب لطموحاتكِ، وهذه العوامل جميعها تلعب دوراً أساسياً في تحديد الاختيار، وعليه فإن هذه الحالة كغيرها من المواقف التي تحتاجين فيها لعون الله عز وجل، فهو عالم الغيب الذي لا يخفى عنه شيء، فتطلبين منه بدعاء الاستخارة أن يدلكِ على طريق الخير.

دعاء الاستخارة بدون صلاة:

لا يوجد شروط على دعاء الاستخارة فهو من الأدعية التي يمكن ترديدها في كل وقت ومكان، إذ يمكنكِ أن تستخيري ربكِ عزل وجل بالدعاء دون تأدية صلاة الاستخارة، وقد صرح رب العالمين لعباده ذلك الأمر حتى لا يحرم من تعذرت عليه الصلاة استخارته جلا وعلا في كل أمر يسبب له الحيرة والقلق.

حيث تتكرر الحاجة إلى هذا الدعاء ولاسيما إذا كان الأمر مستعجلاً، وإن كان الأفضل الجمع بين الصلاة والدعاء، ولكن في حالة الاقتصار على الدعاء فحسب فلا شيء في ذلك، إذ تعتبر صلاة الاستخارة من السنن التي لا حرج في عدم القيام بها.

المصدر
بلدنا اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق