لماذا التكناوتي وليس حارسا من الشبان لربجه مستقبلا؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد الإصابة التي تعرض لها حارس الرجاء البيضاوي أنس الزنيتي،والتي حتمت على الناخب الوطني الإستنجاد بحامي عرين الوداد أحمد رضا التكناوتي، تكبر علامات الإستفهام بخصوص بعض الإختيارات التي يقوم بها المدر ب البوسني ومن يشتغل في فلكه.

هل رضا التكناوتي هو الحارس الأفضل حاليا في البطولة؟ ومادور من يشرف على تدريب حراس المرمى داخل الفريق الوطني ،سواء صاحب الجنسية الفرنسية أو مصطفى شادلي الذي تجهل   الكيفية التي تم عن طريقها الإستنجاد به للعمل داخل الفريق الوطني؟

أسئلة القلق تتواصل ،رغم أن المنتخب المغربي يملك حارسين كبيرين من قيمة بونو والمحمدي، إلا أن الضرورة كانت تفرض تواجد حارس شاب، كعلاء الدين بلعروش، أو سامي تلمساني، في الوقت الذي يجمع الكثير من جماهير الوداد أن حارسهم لايستحق في الوقت الحالي الحضور لعرين الأسود بعدما تراجع مستواه بالمقارنة مع ماكان عليه في السابق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق