التخطي إلى المحتوى

لقد أنهى بابا الفاتيكان صلاة الغفران الكامل التي قد صلاها بالعاصمة الإيطالية روما وقد دعا فيها كل المشاركين فيها ليرفع الله بها وباء فيروس كورونا وكان ذلك يوم الجمعة 27 مارس في الساعة السادسة مساء بتوقيت روما فيا ترى ما هو الغفران الكامل؟

في الوقت المعتاد الطبيعي يستطيع كل شخص مسيحي أن ينال لنفسه هذا الغفران الكامل أو أن يقدمه عن نية أي شخص حي أو متوفي وذلك عند توافر ثلاثة شروط وهي الاعتراف الصادق عند كاهن، التناول بإيمان، تقديم أي صلاة أو تعبد شخصي من أجل قداسة البابا واحتياجات الكنيسة الكاثوليكية، وتفعل الكنيسة هذا الإنعام الرسولي بمناسبات خاصة وأيضا محددة مثل في عيدي الميلاد والفصح وعند انتخاب حبر أعظم جديد.

أما عند انتشار وباء فيروس الكورونا فقد أعلن البابا عن مبادرة استثنائية بأنه سوف يعطي العالم البركة الخاصة سوف يعطي البركة لجميع المتضررين من فيروس كورونا ويشمل ذلك جميع المرضى وأيضا جميع الأصحاء المحجور عليهم في البيوت أو في المستشفيات وأيضا دوي المصابين والقائمين على خدمتهم وقد طلب قداسة البابا من الجميع الاتحاد معه بالصلاة يوم الجمعة وأن يقدم كل شخص صلاة حرة وقد تكون إما صلاة المسبحة الوردية أو رتبة درب الصليب أو مسبحة الرحمة وغير ذلك من العبادات أو أن يتلوا أقله قانون الإيمان والصلاة الربية وابتهالا للعذراء مريم، وأن يضع المؤمن نية استيفاء الشروط العادية الثلاثة.

وفي النهاية يسأل الرب يسوع المسيح القوة والحماية لكل الأصحاء الشفاء ويرجو لجميع المرضى والمتألمين الشفاء أيضا ويسأل الرب أن يولد من رحم هذه الأزمة من جديد ليتذكر أنه مهما اختلف أو تنوع الشعب يجب أن نبقى متحدين في الإنسانية والمحبة والأخوة.