التخطي إلى المحتوى
عيد الأم…هل فكرت في طريقة لتقدم التحية والعرفان لست الحبايب
عيد الأم

عيد الأم…هل فكرت في طريقة لتقدم التحية والعرفان لست الحبايب: عيد الأم بعد غد يتسابق الجميع على تقديم التهاني ويتساءل البعض عن نوع الهدية التي يمكن أن يقدمها لست الحبايب، وتتسابق وسائل الإعلام في البحث عن الأم المثالية التي كافحت وربت وتعبت وتحملت وسهرت حتى تكرمها، وتتبارى المؤسسات المختلفة في إصدار شهادات التكريم للأمهات، ولكن يبقى شيء واحد تبحث عنه الأم هو الحب الذي يقدمه الأبناء لها والطاعة التي تتمثل في الالتزام بكلامها وعدم معارضتها، والمعونة لها في أمور المنزل، يكفي لفتة محبة وكلمة طيبة، وهذا ما يمكن أن نقدمه لكل أم في هذا اليوم من خلال الموقع كل المحبة ورسائل التهاني والكلمات الطيبة.

عيد الأم…هل فكرت في طريقة لتقدم التحية

الأم هي منبع الحنان وإدخال السعادة على قلبها هو غاية لابد من السعي إليها قال تعالى في كتابه الكريم

{وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً}

إذن فمن باب الرحمة والعرفان والمحبة ان نقول لهما الكلمة الطيبة كل يوم ولا ننتظر أن يأتي عيد أو مناسبة خاصة لقولها، ولكن مع ذلك، فإن عيد الأم هو تذكرة لكل من نسي أو شغلته أمور الحياة أو العمل أو الزوجة، أن يعود إلى أحضانها ويقدم لها التهاني ولو بالكلمات.

عيد الأم ورسائل لا تنسى

عيد الأم هو رسالة لكل أبن وكل بنت أن تتذكر أن في حياتها امرأة حملت ووضعت وربت وتحملت الكثير، وهو رسالة لكل مجتمع أن يكرم تلك المرأة التي عانت من أجل أن تنشأ ولد صالح أو بنت صالحة تعمر المجتمع وتبني مستقبله، وهي رسائل لكل العالم أن يعترف بوجود جندي مجهول وراء كل عظيم صعد اسمه وعلا شأنه وتقلد المناصب وصار رئيساً أو عالماً أو قائداً أو غيره. كل عام وأنت بكل الخير يا سيدة الكون.