التخطي إلى المحتوى
أحوال الطقس خلال الـ 72 ساعة القادمة… تعرف على أخر أخبار الأرصاد الجوية ومجهودات الدولة لتجنب جميع العواقب المترتبة على سوء الطقس
أحوال الطقس خلال الـ 72 ساعة القادمة... تعرف على أخر أخبار الأرصاد الجوية ومجهودات الدولة لتجنب جميع العواقب المترتبة على سوء الطقس

أحوال الطقس  تشهد تغيراً مفاجئاً خلال الثلاثة أيام القادمة فى جمهورية مصر العربية يسوده رياح شديدة وعواصف ترابية ثم سقوط الأمطار بغزارة، وهذا ما نوهت عنه هيئة الأرصاد الجوية وحذرت منه على مستوى جميع مؤسسات وقطاعات الدولة في مختلف أنحاء البلاد، ولذلك قررنا في هذا المقال أن  نتحدث عن أحوال الطقس في الأيام القادمة، وأيضاً  إستعدادات جميع المصالح، والمجهودات التي تقدمها الدولة لتجنب عواقب سوء الأحوال الجوية، و أيضاً سوف نكتب إليكم أى أخبار جديدة تصل إلينا لاحقاً.

أحوال الطقس خلال الـ72 ساعة القادمة وأثره على الشارع المصري

نوهت مؤخراً هيئة الأرصاد الجوية عن سوء أحوال الطقس خلال الايام القادمة، وإحتمال كبير لهطول الأمطار بغزارة مع وجود رياح شديدة رعدية وعواصف رملية وشبورة فى الصباح، ومن هنا بدأ الشارع المصري يتوخى الحذر بكل قطاعاته ومؤسساته .

وقد أصدرت هيئة المرور نشرة وقامت بتوزيعها على مستوى جميع إداراتها فى جميع المحافظات، وفى تلك النشرة تحذر هيئة المرور السادة السائقين من سوء الأحوال الجوية، ومن تلك الشبورة فى الصباح الباكر وكذلك من ضبابية الجو واحتمال وجود أعاصير.

كما أصدر رئيس الوزراء أمس قراراً بإغلاق جميع المدارس والجامعات غداً تجنباً لحدوث أى عواقب لسوء الأحوال الجوية، وحفاظا ً على حياة الطلاب والطالبات، واليوم أصدر رئيس الوزراء قراراً بأن يوم الخميس الموافق 12/3/2020 هو يوم إجازة لجميع العاملين فى الدولة على جميع القطاعات الحكومي والعام والخاص.

مجهودات تقدمها الدولة لتجنب عواقب سوء الأحوال الجوية

منذ أن أعلنت هيئة الأرصاد الجوية عن سوء الطقس على مستوى البلاد فى مصر، وقامت الدولة بالعديد من المجهودات لكي تحمي المواطنين من عواقب تلك الأجواء، ومن هنا إهتم المحافظين بالنزول إلى الشارع ومتابعة الحالة العامة للشوارع و حالة أعمدة الإنارة و شفاطات المياه ومخرات السيول التى تشفط مياه الأمطار منعا لتراكمها في الشوارع.

كما ألغت وزارة الإتصالات أي رحلات أو مؤتمرات وأي أنشطة في تلك الأيام، وأوصت المواطنين بالاإتزام بالمنازل وعدم السفر وبالأخص على الطريق الصحراوى.

وبذلك نكون قد وصلنا لختام مقالنا الذي ذكرنا فيه بعض الأخبار بخصوص أحوال الطقس في الأيام القادمة، وذكرنا أيضاً بعض المجهودات التي تسعى الدولة لتقديمها لتجنب حدوث أي عواقب.