التخطي إلى المحتوى

خلال اطلاعه بحر على جهود طواقم البلدية

رئيس بلدية غزة: فرق الطوارئ تعمل في الميدان منذ بداية المنخفض

غزة / المشرق نيوز 

أكد رئيس بلدية غزة د. يحيى السراج أن طواقم وفرق الطوارئ تعمل في الميدان منذ بداية المنخفض الجوي الحالي وفقًا لخطة الطوارئ المعدة مسبقًا، وهي على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي حدث طارئ بالتعاون والتنسيق الكامل مع فرق الطوارئ المختلفة في جهاز الدفاع المدني والشرطة ولجنة الطوارئ الحكومية.

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية نفذها وفد من المجلس التشريعي لبركة الشيخ رضوان شمال مدينة غزة، حيث كان في استقبالهم إلى جانب رئيس البلدية، رئيس لجنة الطوارئ مصطفى قزعاط وعضو المجلس البلدي مروان الغول وأعضاء لجنة الطوارئ.

وطمأن السراج سكان المنطقة المحيطة ببركة الشيخ رضوان بأن وضع البركة جيد وارتفاع منسوب المياه المتجمعة بداخلها لا يزال في الحدود الدنيا، مبيناً أن الأوضاع في المدينة تحت السيطرة بفعل جهود المخلصين من رجال الطوارئ.

وأطلع رئيس البلدية د. بحر على أعمال لجنة الطوارئ وفرقها الميدانية خلال المنخفض الجوي الحالي، وأوضاع برك تجميع مياه الأمطار الرئيسة في المدينة وأعمال تصريف المياه المتجمعة بداخلها.

من ناحيته؛ أشاد د. بحر بجهود بلدية غزة في أوقات الطوارئ ولا سيما في المنخفضات الجوية، مؤكدًا أن البلدية بطواقمها ومجلسها البلدي تعمل ليل نهار من أجل خدمة المواطنين والتخفيف عن أبناء شعبنا الفلسطيني في غزة.

ووجه التحية لأبناء مدينة غزة الذي هبوا للتطوع إلى جانب فرق الطوارئ العاملة في المنخفضات الجوية، معتبرًا إياهم وموظفو البلدية كالفدائيين على خط النار.

طواقم اللجنة ستعمل على مدار الساعة لمواجهة أي طارئ
لجنة الطوارئ في بلدية غزة تعلن حالة الاستنفار تحسباً للمنخفض الجوي المتوقع غداً 
غزة / المشرق نيوز 
أعلنت لجنة الطوارئ في بلدية غزة حالة الاستنفار لكافة طواقمها تحسباً للمنخفض الجوي المتوقع أن تتعرض له المنطقة غدًا الأربعاء، داعيةً المواطنين لضرورة إتباع إرشادات السلامة المعلنة للتقليل من الآثار السلبية للمنخفض الجوي.
وقال رئيس لجنة الطوارئ مصطفي قزعاط، إن طواقم اللجنة ستعمل على مدار الساعة خلال المنخفض المتوقع للتعامل مع أي آثار سلبية للمنخفض ومعالجة أي طارئ ، مبينًاً أنه وفقاً لخطة الطوارئ تم توزيع الفرق وتزويدهم بالأليات والمعدات المتوفرة لدى البلدية .
وأكد أن لجنة الطوارئ شرعت منذ نهاية المنخفض الماضي بإعادة تهيئة وتفريغ برك تجميع مياه الأمطار في المدينة لاستيعاب أي كميات جديدة من المياه، كما تم تنفيذ حملة لتنظيف كافة مصارف مياه الأمطار في المدينة لتهيئتها لتصريف المياه.
و أوضح أنه تم وضع كافة آليات ومضخات البلدية تحت تصرف لجنة الطوارى استعداداً للمنخفض الجوي المتوقع .
وبين أن اللجنة  كانت قد حددت منذ بداية موسم الشتاء الحالي نحو 8 مناطق ساخنة قد تعرضت لتدمير البنية التحتية خلال العدوان الإسرائيلي في شهر مايو من العام الماضي، مؤكدةً أنها سبقت ونبهت المواطنين في المناطق المتضررة لضرورة توخي الحيطة والحذر لاسيما في الطوابق الارضية تحسباً لتجمع مياه الأمطار في هذه المناطق بسبب تضرر خطوط التصريف.
ودعت البلدية المواطنين في المدينة لضرورة إتباع إرشاداتها المعلنة عبر وسائل الإعلام المختلفة للتعامل مع احتمالية أي منخفضات جوية.
وناشدت البلدية المواطنين بعدم إلقاء النفايات على مصارف مياه الأمطار وعدم فتح مناهل الصرف الصحي في المدينة، حتى لا تتسرب مياه الأمطار إلى شبكات الصرف الصحي وتؤدي إلى طفحها في الشوارع والمنازل الموجودة في المناطق المنخفضة.
وتضمنت هذه الإرشادات أيضاً دعوة المواطنين إلى المحافظة على النظافة وعدم إلقاء النفايات في الشوارع وحتى لا تنجرف مع السيول التي قد تشكلها مياه الأمطار، ما سيؤدي إلى سد مصارف المياه، وتجمع مياه الأمطار.
وأهابت البلدية المواطنين بتنظيف أسطح منازلهم من الرمال وتسليك المواسير الداخلية وعدم شبك مصارف مياه الأمطار على الأسطح بشبكات الصرف الصحي حتى لاتسبب بضغط على الشبكة ، وكذلك عدم إلقاء المخلفات في شبكات المنازل أو فتح المناهل خلال سقوط الأمطار حتى لا تتسرب المخلفات الصلبة إلى شبكات الصرف الصحي التي تؤدي إلى انسداد في تلك الشبكات.
كما دعت اللجنة المواطنين في المدينة للتواصل معها على رقم وحدة المعلومات والشكاوى 115 على مدار الساعة وبوابات التواصل الأخرى التابعة البلدية لتقديم الشكاوى التي تتعلق بالمنخفض الجوي.
وكانت أضراراً بالغة قد لحقت بشبكات المياه والصرف الصحي ومجمل البنية التحتية خلال العدوان الإسرائيلي الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي في مايو الماضي وأجرت البلدية أعمال صيانة أولية ومؤقتة لها لحين توفر مشاريع لإعادة إعمارها بشكل دائم.  

ضم أعمال فنية ولوحاته تراثية
بلدية غزة تنظم معرض ” رياديات ”  للأشغال اليدوية والفنون  

غزة / المشرق نيوز 
افتتح رئيس بلدية غزة د. يحيى السراج معرض ” رياديات ” للأشغال اليدوية والفنون الذي أقامته قرية الفنون والحرف في مركز رشاد الشوا الثقافي في اختتام مشروع ” دعم ورعاية المواهب والفنانين من خلال تشغيل الرياديات في مدينة غزة “.
وشارك في الافتتاح الى جانب رئيس البلدية؛ عضوا المجلس البلدي م. هاشم سكيك، وفداء المدهون، ومدير عام وحدة الشؤون الثقافية م. عماد صيام، و مديرة قرية الفنون والحرف م. نهاد شقليه، والرياديات المشاركات في المشروع، ولفيف من المهتمين والمواطنين.
وأكد رئيس البلدية أهمية الأعمال التراثية والفنون في الحفاظ على الإرث الحضاري للشعب الفلسطيني واثبات حقوقه على هذه الارض.
وأضاف أن المعرض يمثل حالة من حالات الإبداع لمجموعة من الرياديات اللواتي أظهرن قدرة عالية في انتاج أعمال تراثية وفنون جميلة تعزز مكانة مدينة غزة والشعب الفلسطيني بشكل عام.
وشكر رئيس البلدية القائمين على المعرض والرياديات على دورهن في إنجاح المعرض وكذلك صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية على تمويله للمشروع.
بدورها قالت م. نهاد شقليه إن المعرض يضم في جنباته نحو 150 لوحة وعملاً فنية بالإضافة إلى منسوجات ولوحات تراثية من إنتاج الرياديات العاملات في المشروع.
وأضافت أن بلدية غزة استثمرت طاقات الرياديات لانتاج أعمال فنية وإبداعية تعزز من الوجه الحضاري للمدينة ولشعبنا الفلسطيني.
وجسدت اللوحات المعروضة التراث الفلسطيني، و مباني أثرية ومعالم دينية في المدينة، وصور جمالية عن المرأة الفلسطينية ودورها ومشاركتها في المسيرة النضالية للشعب الفلسطيني.
يذكر أن مشروع دعم ورعاية المواهب والفنانين من خلال تشغيل الرياديات ” الذي نفذته البلدية عمل به 45 ريادية من المبدعات ضمن مشروع التشغيل المؤقت لمدة 66 يوماً.