التخطي إلى المحتوى

كشفت صحيفة “dailymail” البريطانية أن متحف الشمع الألماني “Panoptikum” نحت فروة رأس تمثال ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية البالغة من العمر 95 عامًا بدون شعر بسبب تكلفة صناعته الباهضة.

وقامت الدكتورة سوزان فيربير، الشريك الإداري لـ “Panoptikum” في هامبورغ، برفع غطاء الرأس عن تمثال الملكة فتفاجأت بعدم وجود شعر.

وإنتشرت صوراً لتمثال الملكة من دون شعر على الإطلاق ومشاركتها على صفحة الفيس بوك الخاصة بالمتحف، مما تسبب بردود فعل ساخرة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي وذالك قبل إعادة فتح المتحف للجمهور، اليوم بعد إغلاقه السنوي في يناير/كانون الثاني، لأعمال التجديد.

وعندما سُئلت فيربير عما إذا كانت تعتقد أنه من غير المحترم أن تنتشر صور لرأس الملكة الأصلع، قالت: “إنه عمل شمعي، وليس شخصًا حقيقيًا، يجب دائمًا وضع هذا في الاعتبار”.

المصدر : سبوتنيك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.