التخطي إلى المحتوى
الصحة تقرر إجراءات جديدة لمواجهة فيروس كورونا وترفع درجة الاستعداد القصوى
فيروس كورونا

حالة من الرعب والقلق تسيطر على العالم مع انتشار فيروس كورونا في الصين الذي سجل عدد 106 شخص من الوفيات وإصابة عدد كبير من الحالات المصابة بالصين مما يتطلب الكثير من الجهود من مختلف الدول بالعالم لمواجهة انتشار فيروس كورونا بها خاصة في ظل عدم وجود علاج فعال للفيروس.

إجراءات جديدة لمواجهة فيروس كورونا

جاءت مصر ضمن الدول العربية التي أعلنت خطتها لمواجهة انتشار الفيروس من خلال توفير الكثير من الخطط، ورفع حالة الاستعداد القصوى بمصر.

شملت الخطة التي أعلنت الوزارة تشديد الرقابة على الحدود البحرية وكافة منافذ الدخول لمصر، كما قامت بتوفير الكثير من الأجهزة والأدوات الطبية الخاصة بحالات الطوارئ.

أوضحت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد عن عدم رصد مختلف الجهات الطبية المصرية لأي حالة مصابة بالفيروس من الحالات القادمة من الصين، والدول الأخرى.

أشارت أيضاٌ عن توافر عدد من السيارات الطبية المجهزة لمكافحة العدوي، والفيروسات بتكلفة مالية تجاوزت ال 55 مليون جنيه.

تحتوي السيارات المجهزة على العديد من الأجهزة الطبية الحديثة فتحتوي على غرفة عناية مركزة بجانب الملابس الطبية المعقمة.

قامت الجهات المختصة بتوزيع السيارات الطبية على المنافذ، وعدد من المحافظات لسهولة القيام بتحويل الحالات التي يشتبه فيها إلى مستشفيات الحميات.

وأشار المتحدث الرسمي عن استعداد مصر الكامل لمواجهة فيروس كورونا من خلال كافة الإجراءات التي اتخذتها الوزارة منذ الإعلان عن انتشار الفيروس، والانتقال الى بعض الدول بالعالم الأمر المقلق لدى الجميع من المواطنين في مصر والوطن العربي والعالم.