التخطي إلى المحتوى

رويترز- المشرق نيوز/

تستعد الولايات المتحدة وإسرائيل للسيناريو الأسوأ ،وفق مسئول أمريكي كبير، حيث تبحثان إجراء تدريبات عسكرية تحاكي تدمير المنشآت النووية في إيران.

وذكر المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة رويترز، أن وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، ونظيره الإسرائيلي بيني غانتس، من المتوقع أن يناقشا، اليوم الخميس، التدريبات العسكرية المحتملة، تحضيرا للسيناريو الأسوأ، وهو تدمير المنشآت النووية الإيرانية في حالة فشل الدبلوماسية.

وقال المسؤول: “نحن في هذا المأزق لأن برنامج إيران النووي يتقدم إلى نقطة يتجاوزها أي منطق”.

وفي 25 أكتوبر الماضي، قدم قادة البنتاغون إحاطة لمستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان، حول مجموعة من الخيارات العسكرية المتاحة لضمان عدم تمكن إيران من إنتاج سلاح نووي.

هذا وقد أعرب المسؤولون الأمريكيون والأوروبيون، عن استيائهم بعد محادثات الأسبوع الماضي بشأن مطالب الحكومة الإيرانية، مما زاد الشكوك في الغرب من أن إيران تريد كسب الوقت لتحقيق تقدم في برنامجها النووي.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع الماضي إن إيران بدأت عملية تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20%.