التخطي إلى المحتوى

رام الله/ المشرق نيوز

أغلقت محكمة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين، أبوابها امام الطواقم الصحفية، ومنعتهم من توثيق الاعتداءات على الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع” بالضرب، وبالدفع، وهم مكبلون بالأصفاد.

 

واعتدى عناصر من ادارة سجون الاحتلال الإسرائيلي على الأسرى الستة خلال جلسة محاكمتهم.

 

وأمهلت محكمة الاحتلال النيابة العامة الإسرائيلية أسبوعا لاتخاذ قرار بإلغاء لوائح الاتهام ضدهم، او الاستمرار فيها، على ان تعقد جلسة المحاكمة المقبلة في السادس عشر من كانون الثاني المقبل.

 

وكانت جلسة المحاكمة قد تناولت رد النيابة الإسرائيلية على ادعاء محامي الدفاع عن الأسرى بأن الأسرى الستة يعتبرون “أسرى حرب”، وفق المواثيق والاتفاقيات الدولية، وطالبوا بمحاكمتهم وفق هذه المعايير.

 

وذكر محامو الدفاع “أن الاسرى يتعرضون للانتهاك والتنكيل داخل الزنازين الانفرادية، كما يتم حرمانهم من أبسط حقوقهم الاساسية، بالإضافة الى محاكمتهم مرتين، الاولى بالمحاكم القضائية، والاخرى بما تسمى بالمحاكم التأديبية داخل سجون الاحتلال، وفقا لوكالة وفا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.