التخطي إلى المحتوى

وكالات / المشرق نيوز/

كشفت الفنانة المصرية إسعاد يونس عن الإعلان التشويقي للحلقة المنتظر من برنامجها “صحابة السعادة” والمقرر عرضها مساء اليوم الإثنين عبر قناة dmc، وتستضيف فيها الإعلامية إيمان الحصري لتتحدث لأول مرة عن فتره مرضها، وكيف مرت هذه الفترة عليها، وعلى أسرتها، وطلب محبيها وأسرتها من جمهورها الدعوات لها بالشفاء.

وتتحدث الإعلامية إيمان الحصري اليوم الإثنين لأول مرة عن تفاصيل “مؤلمة” من رحلة علاجها التي امتدت 7 شهور كاملة وتخللتها عدة جراحات فاشلة، وأكدت إيمان أن أسرتها لجأت بالفعل لخبيرة نفسية للتمهيد لابنتها بخبر الوفاة، وتدريبها على تجاوزه، ووصفت أزمتها الصحية بأكبر كابوس في حياتها.

وقالت إيمان الحصري خلال الإعلان التشويقي: نزلت أوضة العمليات 7 مرات وبنج كلي.. يارب أرجع زي ما كنت كويسة.. كنت بقول لإخواتي أكيد كابوس.. وبدأ أهلي يجيبوا لبنتي حد يقولها إن مامتها مش هتبقى موجودة.

يذكر أن إيمان الحصري عادت إلى مصر مؤخرا بعد الخضوع لعملية جراحية عاجلة في المانيا، استهدفت إصلاح الخطأ الطبي الذي تعرضت له إيمان في جراحة خضعت لها في مصر منذ عدة شهور، ولا زالت وقائعها قيد التحقيق أمام النيابة العامة المصرية.

إيمان أكدت أن الفريق الطبي المعالج لها في المانيا وافق على عودتها إلى القاهرة بعد تحسن حالتها الصحية، وتماثلها للشفاء، ولكنها ستحتاج لفترة نقاهة طويلة داخل منزلها قبل السماح لها بالعودة لمزاولة عملها وتقديم برنامجها اليومي، ولكنها قطعت فترة النقاهة للمشاركة في احتفالية طريق الكباش ومن بعدها احتفالية قادرون باختلاف.

وكانت الإعلامية إيمان الحصري قد سافرت إلى ألمانيا في الأسبوع الأول من شهر سبتمبر الماضي، في محاولة لوقف مضاعفات أخطاء طبية فادحة تسببت في تدهور حالتها الصحية والخضوع لأكثر من 7 جراحات متتالية، وأكدت الإعلامية لميس الحديدي أن إيمان ستخضع لجراحة “خطيرة” وتحتاج بعدها لفترة نقاهة تتجاوز الأسبوعين.

وقبل سفرها للعلاج في الخارج تقدمت إيمان الحصري ببلاغ رسمي في حق الطبيب الذي تسبب في إحداث مضاعفات طبية لها، وذكرت مصادر إخبارية أن الطبيب المتهم قيد الاحتجاز بالفعل بعدما تلقت النيابة العامة عدة بلاغات ضده وتبين أن مركزه الطبي يعمل دون تصريح، ويخلو من التجهيزات اللازمة لإجراء العمليات الجراحية.

وسبق أن وجهت الحصري رسالة لمحبيها وجمهورها، بعد شهور من المعاناة الصحية إثر جراحة فاشلة، استلزمت خضوعها لعدة جراحات متتالية، وأكدت في أول منشور تكتبه بنفسها أنها لا زالت تحتاج دعوات محبيها ولكنها بنفس الوقت واثقة من تجاوز هذه المحنة الصعبة بعون الله.

إيمان نشرت الرسالة عبر حسابها الشخصي في فيسبوك، وقالت فيها: أول مرة أكون قادرة أني اكتب علي فيس بوك من شهور.. و الله مش عارفة اقولكم ايه علي كم الاهتمام و الدعم و الحب اللي شوفته و سمعته و قريته في كل كلمة و كل دعوة من القلب.. الدعاء الصادق.. اللي لولاه مكنتش هبقي موجودة دلوقتي.

اضافت: ناس كتير اووووووووي نفسي أكلمها وأقولها شكرًا.. شكرا بجد.. حبكم ومساعدتكم ودعائكم و مشاعركم الطيبة وصلت و دائما كانت و مازالت بتهون عليه.. إن شاء الله عندي ثقة كبيرة اني هعدي التجربة الصعبة دي علي خير لأن الحقيقة ما زلت فيها لسة مخرجتش.. و لسة محتاجة.. دعواتكم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.