التخطي إلى المحتوى

رام الله/ المشرق نيوز

أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين في الحكومة الفلسطينية اليوم الجمعة، بياناً، أعربت فيه عن شكرها وتقديرها الكبيرين لملكة جمال اليونان رفائيلا بلاتسيرا وموقفها المبدئي الانساني رفيع المستوى الذي اتخذته تضامنا مع الشعب الفلسطيني ومعاناته وانتصارا للقانون الدولي وانحيازا للسلام القائم على أساس قرارات الشرعية الدولية.

 

وأكدت الخارجية في بيانها، ان بلاتسيرا انتصرت لقيم العدالة والانسانية ولحقوق الشعب الفلسطيني، وتخلت عن حلمها الكبير ورفضت المشاركة في مسابقة ملكة جمال العالم في دولة الاحتلال، تعبيرا عن رفضها للظلم والاحتلال وجميع اشكال الاضطهاد والتمييز، على قاعدة قناعتها بأهمية التضامن الإنساني كقيمة تخترق الحدود، مما كرسها ليس فقط ملكة جمال اليونان، بل ملكة جمال الإنسانية، وهي بذلك عبرت عن جميع الأحرار في العالم وأصبحت بالنسبة لشعبنا أيقونة كونية.

 

وشددت الوزارة على أن ملكة جمال اليونان عبرت عن أصالة الشعب اليوناني الصديق، وعن العلاقات التاريخية المميزة التي تربط فلسطين واليونان قيادة وحكومات وشعبا، وذكرتنا أيضا بعديد المحطات الهامة في مسيرة التضامن اليونانية مع حقوق شعبنا العادلة والمشروعة، وذكرتنا أيضا بأعلام يونانية كبيرة برزت بدورها الريادي في التضامن مع شعبنا سواء على مستوى رؤساء ومسؤولين رسميين، قادة أحزاب، فنانين ومطربين، رسامين وكتاب، مفكرين أو مخرجين، محفورة اسماؤهم في ذاكرة شعبنا ووعيه.

 

واضافت، إن دولة فلسطين اذ تحيي جميع الدول والشعوب والمنظمات على اختلاف تخصصاتها والشخصيات الاعتبارية التي تضامنت مع شعبنا وحقوقه هذا العام في ارجاء المعمورة، وإذ تشكر مجددا بلاتسيرا وموقفها المبدئي، فإنها تشير وللأسف الى مواقف تفتقر للمادئ أو التضامن والأخوة بشيء.

 

ودعت الوزارة أحرار العالم والمسؤولين الاممين والدول والمنظمات الحقوقية والإنسانية التي تنحاز للقانون الدولي الى تكريم ملكة جمال اليونان تعبيرا عن وقوف الانسانية ودعمها لموقفها.

 

واعتبرت الوزارة مرفق ترجمة لرسالة ملكة جمال اليونان المسجلة التي بعثتها في يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.