التخطي إلى المحتوى

اللد/ المشرق نيوز

دعت عائلة الشهيد موسى حسونة الذي قتل على ايدي مستوطنين في مدينة اللد خلال شهر أيار الماضي، بمعاينة مواد التحقيق بعد إغلاق جميع ملفات المشتبهين بقتله.

 

وكان مركز عدالة الحقوقي أرسل بطلب بمعاينة مواد التحقيقات كافة، بعدما أعلنت الشرطة الاسرائيلية إغلاق ملف التحقيق بادعاء عدم توفر مشتبهين بالقتل.

 

وأشار مركز عدالة إلى أن سياسة التحقيق في ملف الشهيد موسى حسونة تثير اسئلة عديدة حول مسرى التحقيق ونزاهته، اذ حاولت الشرطة الاسرائيلية التستر على مسار التحقيق رغم توجه عدة جهات طلبا للمعلومات حول التحقيقات، إلا أنها أغلقت الملفات بحق أربعة من المشبوهين بحجة عدم التجريم، كما أغلقت ملف متهم خامس بحجة عدم توفر الادلة لتثبيت تهمة قيامه بإطلاق النار الذي تسبب بمقتل حسونة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.