التخطي إلى المحتوى

قال الإسباني جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، إنه يفضل الموت على اللعب لريال مدريد، مشيرًا إلى أنه لا يزال على تواصل مع زميله الأرجنتيني السابق، ليونيل ميسي.

وأوضح بيكيه، خلال تصريحات أبرزتها صحيفة «سبورت» الكتالونية: تعليقا على رحيل ميسي، نعم يوم رحيله كان صعبًا للغاية، لأننا تزاملنا لما يقرب من 16 عامًا في غرفة الملابس.. يكاد يكون مثل الأخ، سواء على المستوى الرياضي أو الشخصي.

وتابع: «لم تبدأ الأمور بشكل جيد بعد رحيله بالنسبة لنا، فقد حصل على جائزة الكرة الذهبية مرة أخرى، ولا شك في أنه الأفضل في التاريخ.. أطلب منه دائمًا أن يستمتع في باريس، وسنعود بالتأكيد.

وبشأن ركلة الجزاء غير المحتسبة لفياريال، خلال مباراة الفريقين الأخيرة، قال: «مسألة لمسات اليد أصبحت صعبة للغاية، لأن المعايير تتغير كل عام».

وأضاف: «أعتقد أنها ليست ركلة جزاء، فهي قريبة من الجسد، وليست هناك نية».

وعن علاقته بتشافي هيرنانديز بعدما أصبح مدربه، قال: «تشافي يضع علينا ضغطًا إضافيًا، لكن بطريقة جيدة.. لا يمكنك أن تخذله، إنه يعرفك جيدًا، ويعرف ما يمكنك المساهمة به.. وبالتالي لا يمكن أن نخذله».

وبخصوص إمكانية انتقاله لريال مدريد، في حال تلقيه عرضًا من الميرينجي، قال بيكيه: «أفضل الموت على التوقيع لريال مدريد.. هذا مستحيل».

وفيما يتعلق باحتمال ترشحه لرئاسة برشلونة مستقبلًا، أجاب: «صراحةً، في بعض الأيام أقرر ذلك، وفي أيام أخرى لا.. أحب النادي كثيرًا، لكن هذا المنصب يتطلب تضحية وحشية.

وختم: «إذا نظرت إلى الأمر ببرود، فلن يكون له أى معنى.. لماذا أقود النادي في هذه الفوضى؟ إذا كان بإمكاني مساعدة النادي، فأنا متأكد من أنني سأفعل ذلك.. لكن من هنا إلى أن أصبح رئيسًا».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.