التخطي إلى المحتوى

تعقد اللجنة المؤقتة التي تدير الاتحاد المصري للكرة الطائرة في تمام الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم الجمعة فاعليات الجمعية العمومية العادية، لمناقشة جدول الأعمال الذي تنص عليه لائحة النظام الأساسى للإتحاد، ويتخللها انتخاب مجلس إدارة جديد يدير اللعبة حتى 2024.

ويتنافس على مقاعد المجلس الذي يضم تسعة مقاعد، 18مرشحا في المناصب المختلفة، منهم ستة منافسين في كل من الرئاسة والنائب وأمانة الصندوق، بواقع منافسين اثنين على حده في كل منصب، لاختيار ثلاثة مرشحين منهم، و12 منافسا في العضوية لاختيار ستة أعضاء.

وتبدو المنافسة على رئاسة الاتحاد محسومة لشريف الشمرلى المحاضر الدولى الذي يتمتع بقبول غير عادى لدى أعضاء الجمعية العمومية، نظرا لخبراته الكبيرة في مجالات التدريب المحلى والدولى، والدراسات الدولية والإقليمية والإفريقية، والإدارة الرياضية، ويخوض ياسر قمر الانتخابات على نفس المنصب، حيث مارس اللعبة على المستوى المحلى فقط في نادى الجزيرة.

وعلى منصب النائب تكاد تكون هناء حمزة قد حسمت المقعد أمام منافسها أحمد عبدالدايم الذي تولى رئاسة اللجنة المؤقتة السابقة، ولكن اللعبة تعرضت للانهيار أثناء قيادته للاتحاد، وعلى منصب أمانة الصندوق تسير هويدا مندى بخطوات ثابتة نحو اعتلاء المنصب، لشغلها منصب المدير التنفيذى للاتحاد الأفريقى للعبة لسنوات طويلة، وشغلها منصب عضو مجلس إدارة الاتحاد، فضلا عن أنها تعد واحدة من صاحبات الخبرة الدولية في مجال الكرة الطائرة، وينافسها عمر خلف عضو مجلس الإدارة السابق.

وتعد فرص أحمد الشموتى لاعب منتخبنا الوطنى السابق، والدكتور محمود الفقى ابن نادى الاتحاد السكندرى، والعقيد تانر بيبرس، والمحاسب شوكت

صابر وعمرو طه أقوى المرشحين للحصول على خمسة مقاعد من الستة مقاعد المخصصة لمجلس الإدارة، ويتنافس سبعة مرشحين آخرين على المقد السادس، وهم وائل قنديل ويوسف حسن وعايدة إسماعيل وأحمد الشناوى وخالد أبوالمعاطى وحاتم شعلان ومحمد فرج .

يشرف على الانتخابات. أحد المستشارين، ومعه مشرفين من اللجنة الأوليمبية، ومراقبين من وزارة الشباب والرياضة، وقد حاولت وزارة الشباب والرياضة خلال الساعات القليلة الماضية تأجيل الإنتخابات، وتعيين لجنة مؤقتة، ولكن المسئولين باللجنة الأوليمبية رفضوا ذلك من أجل أن يعم الاستقرار أرجاء اللعبة، والعودة بها إلى منصات التتويج العالمية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.