من هي السيدة منفذة التفجير الإرهابي في إسطنبول؟ وتفاصيل جديدة عن الهجوم

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي منذ اللحظة الأولى لمعرفة تفاصيل عن منفذي التفجير الإرهابي في اسطنبول يوم أمس الأحد 13/11/2020 م ، والذي راح ضحيته ما لا يقل عن 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين بانفجار ، في منطقة مزدحمة في العاصمة. وسط مدينة اسطنبول التركية ، حيث أفادت التفاصيل أن من نفذ الهجوم امرأة من سوريا وعلى علاقة بحزب العمال الكردستاني ، لكن تفاصيل العملية لا تزال تثير استغراب المواطنين الباحثين عن المعلومات.

من هي المرأة التي نفذت التفجير الإرهابي في اسطنبول؟

والمرأة التي نفذت التفجير الإرهابي في اسطنبول ، بحسب شرطة اسطنبول ، هي “الإرهابية التي نفذت التفجير ، وهي مواطنة سورية تدعى أحلام البشير ، اعترفت في التحقيق بصلتها بـ” حزب العمال الكردستاني ” .

المرأة التي فجرت نفسها

أفاد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو ، اليوم الاثنين ، حساب وكالة أنباء الأناضول الحكومية على تويتر باللغة الإنجليزية ، بأن الشرطة ألقت القبض على الشخص الذي ترك القنبلة التي تسببت في انفجار اسطنبول ، حيث نشرت صوراً لـ سيدة تركية يشتبه في مسؤوليتها عن التفجير الذي وقع يوم أمس الأحد في شارع الاستقلال وسط المدينة. حصلت اسطنبول والجزيرة على نسخ منه من زوايا مختلفة.

تشير المعلومات التي كشفت عنها السلطات التركية حتى الآن إلى أن الانفجار وقع بقنبلة كانت داخل كيس ، أو بحقيبة تركت في المكان ، وخلفت 4 قتلى وعشرات الجرحى.

من هي السيدة التي فجرت نفسها في اسطنبول؟

وقع ، أمس الأحد ، انفجار كبير في شارع الاستقلال الشهير المتفرع من ميدان تقسيم وسط مدينة اسطنبول التركية ، حيث وقع الانفجار بعد وقت قصير من الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي ، في وقت كان فيه حشد من المتظاهرين. كان المشاة كثيفين في شارع الاستقلال.

وكشفت المعلومات أن المرأة المشتبه بها شوهدت جالسة لمدة 45 دقيقة بالقرب من موقع الانفجار ، ثم غادرت قبل دقيقة واحدة من الانفجار.

لذلك تشير الاستنتاجات الأولية إلى أن المرأة لم تفجر نفسها ، وأن الانفجار وقع إما بجهاز تفجير ذاتي ، أو من مسافة بعيدة.

وندد أردوغان بـ “الهجوم الحقير” وأكد أن “المعلومات الأولية تشير إلى وقوع هجوم إرهابي” ، مشيرا إلى أن “قد تكون امرأة متورطة” ، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل ، ووعد أردوغان بـ “كشف هوية مرتكبي هذا الهجوم الدنيئ”. . ” ليطمئن شعبنا إلى أننا سنعاقب الجناة “.

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد لحظة وقوع الانفجار ، وأظهرت ألسنة اللهب ، وسمع الصوت من مكان بعيد ، وأثار موجة من الذعر. وشوهد دخان أسود وجثث على الأرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *