التخطي إلى المحتوى

يعد إعداد سيرة ذاتية مثيرة للإعجاب خطوة حاسمة في رحلة البحث عن عمل للجميع، وفي حين أن أقسامًا مثل الهدف الوظيفي والخبرات المهنية والأكاديمية لا بد منها، فإن قسم الهوايات والمهارات يعتبر قسمًا اختياريًا؛ لكن الأمر ليس بهذا الشكل، فمن الهام تضمين الهوايات في السيرة الذاتية كونها تؤسس لفهم شخصيتك وتضيف قيمة إضافية إلى سجلك المهني بحسب رأي مدراء التوظيف.

كيف يحدد مديرو التوظيف ملاءمتك لبيئة العمل

سيكون من الغريب القول إن إضافة الهوايات في السيرة الذاتية قد يلعب دورًا هامًا في قياس مدى ملاءمتك لبيئة العمل، أليس كذلك؟ لكن الأمر هكذا، إذ يستعين عادة مدراء التوظيف بقسم الهوايات في محاولة لاستقراء شخصية المرشح، وفهم كيفية طباعه وتفكيره، وهذه أهم الأسباب لإضافة هواياتك في السيرة الذاتية:

تسلط الضوء على مهارات يمكن توظيفها في العمل

عادة ما يكون مندوب المبيعات الناجح واثقًا ومنفتحًا وأنيقًا، لذا فإن حقيقة أنك نشط في نادي الكتاب الشهري وتلعب الكرة في عطل نهاية الأسبوع تدعم ادعاءك بأنك ودود واجتماعي وتهوى العمل ضمن فريق.

كما ستحب شركة التسويق أن تمارس هواياتك في التدوين في عطل نهاية الأسبوع لأن كونك مدونًا ناجحًا يتطلب معرفة بوسائل التواصل الاجتماعي والقدرة على إنشاء محتوى جذاب يثير اهتمام القراء.

من هذه الأمثلة نستنتج أن اختيارك لهوايات معينة مناسبة لخبراتك سيثبت ملاءمتك للعمل، ويساعدك في كسب ثقة مدير التوظيف.

تؤسس لبداية المقابلة

ربما تكون الهوايات التي ضمنتها في سيرتك الذاتية بمثابة شرارة الانطلاقة الأولى للبدء في مقابلتك لتجنب البدء بأسئلة مهنية بحتة، بل يمكن لمدير التوظيف أو صاحب العمل البدء ببعض النقاش الودود لإضفاء جو من الراحة على المقابلة.

وبكل تأكيد لن تبدأ مقابلتك بسؤال عن كيف تعلمت ممارسة هواية ما، أو أي من هذه الأسئلة، بل عليك أن تتهيأ لأن هذا النوع من الأسئلة يهدف إلى كشف خفايا طباعك بطريقة مريحة تؤسس لك جوًا ملائمًا لتجمع ثقتك بنفسك وتنطلق في مقابلتك.

تدعم تجربة عملك

إذا كنت تعمل في صناعة معينة وهواياتك تتعلق بها، فيمكنها دعم تجربتك في العمل وتعزيز شغفك بهذه الصناعة؛ على سبيل المثال، إذا كنت تتقدم بطلب للحصول على وظيفة كصحفي، وتشمل قائمة هواياتك التدوين، فإن ذلك سيُظهر لصاحب العمل مدى شغفك وحماسك.

تجعل من سيرتك الذاتية مميزة

عندما يتلقى مدير التوظيف العديد من السير الذاتية لذات الدور الوظيفي، فمن المحتمل أن تتشابه أقسام الخبرة العملية والعلمية بين هذه السير الذاتية؛ لكن قسم الهوايات هو فرصتك للتميز وجعل سيرتك الذاتية مختلفة قليلًا؛ فعلى الرغم من أن مرشحًا آخر قد يشاركك هواياتك مماثلة، إلا أنه من غير المنطقي أن تتماثل إنجازاتكما أيضًا في هذا الأمر سواء كنت قد فزت ببطولة ما أو حصدت ميدالية.

تأكد فقط من إدراج الهوايات ذات الصلة؛ اعمد إلى تحليل مختلف المهارات المرتبطة بممارسة الهواية قبل إضافتها لاستدراك أهمية إضافتها من عدمها، مثلًا يمكنك إضافة الشطرنج لو كان عملك يتطلب صبرًا وحنكة وذكاء وسرعة بديهة، أو يمكنك إضافة الرسم لو كنت ترغب في العمل كمصمم مثلًا، وربما تضيف البرمجة لو تطلب عملك تحليلًا سريعًا ومنطقيًا.