التخطي إلى المحتوى

أطلق رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ، أمس السبت، هوية اليوم الوطني السعودي الـ92، الذي يصادف يوم 23 سبتمبر من كل عام.

وجاءت الهوية لتتناسب مع مشاريع رؤية المملكة 2030، حيث تكونت من شعارين مدمجين، أحدهما لفظي والآخر فني، يستلهمان في مجموعهما طموح أبناء المملكة وانتماءهم ووحدتهم.

وتتخذ هوية اليوم الوطني شعارها اللفظي من عبارة “هي لنا دار” لما يتعلق بالجملة من دلالات صادقة وعميقة، فضلًا عن ملامستها وجدان السعوديين الذين اعتادوا وصف وطنهم بالدار في كثير من الأغاني والقصائد الشعبية التي تمثل جزءا من تراثهم وحاضرهم.

كما استلهمت الهوية شعارها الفني من احتضان المملكة لكل من هو على أرضها وتسخير إمكانياتها لهم، حيث صممت الشعار على خريطة البلاد، وكتبت عبارة “هي لنا دار” بخط الثلث المرسوم على العلم السعودي، كما دعمت التصميم بمجموعة من الألوان العاكسة لعدد من المعاني المرتبطة بالمملكة كالنمو والأمان والطموح والعزيمة والحكمة والولاء.

إلى ذلك، دعت الهيئة العامة للترفيه جميع الجهات الحكومية والخاصة إلى استخدام وتوحيد الهوية المعتمدة لليوم الوطني الـ92، وذلك عبر مختلف التطبيقات من خلال تحميلها بالدخول على الرابط هنا.