التخطي إلى المحتوى

يتوجه الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم و التعليم الفني الجديد، اليوم الأحد، لحلف اليمين أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد أن تم اختياره وزيرَ التربية والتعليم في التعديل الوزاري الجديد؛ خلفًا للدكتور طارق شوقي.

و شهدت محركات البحث عبر الانترنت عمليات بحث كثيرة عن معلومات حول الوزير رضا حجازي، الذي سيتولى حقيبة التعليم في الحكومة المصرية خلفاً للوزير طارق شوقي، وفقاً للتعديل الوزاري الذي اجراه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقالت مصادر بديوان عام الوزارة إنهم في انتظار الدكتور رضا حجازي، بعد حلف اليمين، ليتسلم ملفات الوزارة من الدكتور طارق شوقي، ويجلس لأول مرة على كرسي وزارة التربية والتعليم .

وأشارت المصادر إلى أنه سيتم عقد اجتماع بينهما، لتسليم الدكتور رضا حجازي ملفات العملية التعليمية التي بحوزة وزير التعليم السابق طارق شوقي .

ووافق مجلس النواب، أمس السبت، بشكل رسمي على التعديل الوزاري الجديد، الذي يتولى فيه الدكتور رضا حجازي، منصب وزير التربية والتعليم، خلفًا للدكتور طارق شوقي.

معلومات عن رضا حجازي وزير التعليم الجديد

ولد حجازي في الرابع من شهر ديسمبر سنة 1959 في القاهرة، ويبلغ من العمر 63 عامًا، قضى معظمها في العمل بالتعليم.

حجازي بدأ رحلته كمعلم لمادة العلوم قبل أن يتدرج في عدة مناصب قيادية؛ فهو أستاذ باحث بقسم التدريب والإعلام بالمركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي، وحاصل على دكتوراه في إدارة المناهج وطرق التدريس من جامعة المنصورة.

وعمل وزير التعليم الجديد مدرس علوم بالمرحلة الإعدادية بمديرية التربية والتعليم بالدقهلية ثم مدرس كيمياء بالمرحلة الثانوية بمديرية التربية والتعليم بالدقهلية، ومدرسًا مساعدًا بالمركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي، ومدرسًا بالمركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي.

وتولَّى رضا حجازي عدة مناصب قيادية؛ أبرزها رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم الفني من 2 نوفمبر 2015، ونائب مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، ونائب رئيس الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، ومدير المركز الإقليمي لتعليم الكبار بسرس الليان حتى عام 2012.

وتولى منصب رئيس وحدة التخطيط بقسم التدريب والإعلام بالمركز القومي للامتحانات ورئيس وحدة إنتاج المواد التدريبية بقسم التدريب والإعلام بالمركز القومي للامتحانات، إضافة إلى عدة مناصب تربوية وعلمية أخرى في مجالات مختلفة، كما ناقش العديد من الرسائل العلمية التربوية في الجامعات المصرية.

وتولى حجازي أيضًا منصب مدير مركز تعليم الكبار بسرس الليان، ونائب رئيس الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، ونائب مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، ثم رئيس قطاع التعليم العام منذ عام 2015 وحتى عام 2019

من هو رضا حجازي.

وتقلد حجازي منصب نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين، في 2019، ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة لعدة سنوات.

وشارك حجازي في إدارة ملف امتحانات الثانوية العامة، وكان على رأس اللجنة التي تولت وضع نظام البوكليت بعد أحداث تسريبات الثانوية العامة عام 2016؛ الأمر الذي حقق طفرة في الامتحانات ومنع التسريب وتقليل الغش الإلكتروني.

وحصر حجازي مشكلات المعلمين ووضع خطة للترقي الوظيفي وخطة لحصر العجز والزيادة بأعداد المعلمين ضمن خطوات تعيين 150 ألف معلم على مدار 5 سنوات؛ والتي تنفذها الحكومة.

وترشيح الدكتور رضا حجازي لحقيبة التربية والتعليم جاء نتيجة أنه الشخص الأكثر دراية بملف تطوير نظام التعليم الجديد 0.2، في تطبيقه منذ عام 2018.