التخطي إلى المحتوى
وزير الرياضة يشهد المؤتمر الصحفى لبطولة العالم للخماسى الحديث للكبار مصر 2022

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المؤتمر الصحفي للبطولة العالمية للخماسي الحديث للكبار والتي تستضيفها مصر على ملاعب الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية خلال الفترة من 24 حتى 31 يوليو.

حضر المؤتمر الدكتور كلاوس شورمان رئيس الاتحاد الدولي للخماسي الحديث والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية م. شريف العريان رئيس الاتحاد المصري للخماسي الحديث ونائب رئيس الاتحاد الدولي والسيد مارتن داو مدير التسويق بالاتحاد الدولي وعوض سامي عضو مجلس إدارة الاتحاد الخماسي و a عضو لجنة المدربين بالاتحاد الدولي ياسر حفني رئيس لجنة اللاعبين بالاتحاد الدولي والدكتورة صفاء الشريف وكيل الوزارة مدير مديرية الشباب والرياضة بالإسكندرية.

أعرب الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة عن شكره وتقديره وامتنانه لجميع منظمي بطولة العالم للخماسي الحديث بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بقيادة د. محافظ الإسكندرية اللواء محمد شريف علي ، لجهوده لإخراج البطولة على أفضل وجه. كما شكر رئيس الاتحاد الدولي للخماسي الدكتور كلاوس شورمان والمهندس شريف العريان رئيس الاتحاد الدولي والدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد بالإضافة إلى شكره للنظام الرياضي الدولي بقيادة توماس باخ والأولمبي المصري بقيادة م. هشام حطب ، وإلى جميع المشاركين في الحدث الدولي في عروس المتوسط.

وأكد وزير الشباب والرياضة أن البطولات الدولية التي تستضيفها مصر في مختلف الرياضات تمكنت مؤخرًا من تحقيق النجاح في تنظيمها ، الأمر الذي أعطى ثقة كبيرة للاتحادات الدولية المختلفة في إسناد ملفات تنظيم البطولات إلى الدولة المصرية ، وذلك بفضل دعم القيادة السياسية للرياضة والرياضيين.

وأشاد صبحي بدور الاتحاد المصري للخماسي الحديث في إعداد اللاعبين وتنفيذ خططهم التدريبية في ظل الاستعداد للبطولات القادمة لمواصلة الإنجازات التي حققها أبطال الخماسي الحديث في مختلف المحافل وآخرها الميدالية الفضية. أولمبياد طوكيو ، مشيدًا بأداء لاعبي الخماسي الحديث ، مما يؤكد تطور اللعبة في مصر ، مشيرًا إلى تقديم كل الدعم للاتحاد واللاعبين لمواصلة الإنجازات وصنع التاريخ بإضافة انتصارات جديدة في الرقم القياسي الرياضي المصري. .

من جانبه قال م. رحب شريف العريان بالحضور ، شاكراً الاتحاد الدولي للخماسي الحديث على منح مصر شرف استضافة البطولة باعتبارها ثاني بطولة عالمية للكبار تستضيفها مصر.

وتابع العريان: “أود أن أشكر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري على استضافتها البطولة ، وأود أن أشكر الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية على تعاونه الدائم مع الاتحاد. من خمسة محليا ودوليا “. وأكد العريان أن الأكاديمية مصدر فخر للإسكندرية ، وأن ملاعبها متوافقة تمامًا مع القواعد الجديدة للعبة الخماسي الحديث. وأشاد العريان بدور وزارة الشباب والرياضة في دعم الاتحادات الرياضية لتنظيم البطولات العالمية والدولية الكبرى.

أعرب الدكتور إسماعيل عبد الغفار عن شكره وتقديره لوزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي على جهوده في النهوض بالرياضة المصرية وتعاونه مع الاتحادات لاستضافة بطولات مصر الكبرى. وأكد د. إسماعيل عبد الغفار أن القيادة السياسية داعمة للرياضة المصرية مثلها مثل كل المجالات لوضع مصر في المكانة التي تستحقها. ورحب بجميع الحضور وعلى رأسهم كلاوس شورمان رئيس الاتحاد الدولي للخماسي الحديث والمهندس شريف العريان رئيس الاتحاد المصري للعبة ، مؤكدا اعتزازه بلاعبي المنتخب المصري. ونتائجهم المشرفة.

كما شكر رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري جميع منتسبي الأكاديمية المشاركين في تنظيم البطولة على المجهود الكبير الذي بذل لإنجاحها.

شكر كلاوس شورمان رئيس الاتحاد الدولي للخماسي الحديث الاتحاد المصري للخماسي برئاسة المهندس شريف العريان واللجنة الأولمبية المصرية والحكومة المصرية والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية لاستضافتها. بطولة العالم. الإسكندرية التاريخية والجميلة ، لقد كانت ناجحة للغاية ، وهذا العام سيستمتع كبار الرياضيين بنفس الفرصة “.

وأضاف شورمان: “مع اقترابنا من نهاية موسم 2022 المثير ، أود أن أرحب بجميع الرياضيين ووفودهم في بطولة العالم في الإسكندرية”. لدورة الألعاب الأولمبية في باريس 2024.

وتناول المؤتمر الكشف عن التفاصيل الخاصة بالبطولة ونظامها وكل ما يتعلق بالمشاركين وتكريم الاتحاد المصري والدولي للخماسي الحديث والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بإهدائها البطولة. العلم بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.