التخطي إلى المحتوى
الزمالك يتسلح بالتتويج بالكأس لمواجهة الغيابات أمام سموحة بالدوري الليلة

يواجه الفريق الكروي الأول لنادي الزمالك بقيادة البرتغالي جوزيفالدو فيريرا ، مواجهة صعبة عندما يلتقي سموحة في تمام الساعة التاسعة مساء اليوم الأحد باستاد القاهرة الدولي ، ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز ، حيث تكمن صعوبة المباراة في الفارس الأبيض. بعد وقت قصير جدًا من مواجهة الأهلي في نهائي كأس مصر ، في اللقاء الذي عقد الخميس الماضي ، الأمر الذي أدى إلى إرهاق اللاعبين ، فضلاً عن نشوة النصر والتتويج بالكأس التي حذر منها فيريرا ، بالإضافة إلى ذلك. إلى الغيابات المهمة التي يعاني منها الفريق الأبيض ، ورغبة سموحة في تحقيق النصر. تعويض الخسارة الأخيرة من البنك الأهلي.

يدخل الزمالك المباراة ، محتلا صدارة جدول الدوري برصيد 57 نقطة ، وفاز في 25 مباراة ، و 18 مباراة ، وتعادل 3 ، وخسر 4 مباريات ، وسجل لاعبيه 44 هدفا واستقبلت شباكه 25 ، فيما يحتل سموحة المركز الخامس برصيد 39 نقطة. فاز بها في 25 مباراة ، وفاز في 10 مباريات ، وتعادل 9 ، وخسر 6 ، وسجل لاعبيه 36 هدفاً ، واستقبلت شباكه 32 هدفاً.

حرص البرتغالي فيريرا على التحدث مع لاعبي فريقه بضرورة طي صفحة نهائي كأس مصر ، مؤكدا أن صفحة بطولة الكأس مغلقة تماما والتركيز على مباراة سموحة في مسابقة الدوري حفاظا على ذلك. يتصدر جدول المسابقة ويصل إلى الهدف المنشود دائما وهو الفوز بالبطولة ، حيث حذر الخواجة البرتغالي من التعجرف أو التراخي في مواجهة منتخب الإسكندرية بعد فوزه بالكأس.

ويعاني الزمالك من غيابات كثيرة آخرها رحيل المغربيين أشرف بن شرقي ومحمد أوناجم بعد انتهاء عقودهما مع القلعة البيضاء. الرافعة – عبد الله جمعة خط الوسط: سيف فاروق جعفر ومحمد اشرف رقة – سيد عبدالله نيمار – يوسف اوباما – احمد سيد زيزو ​​خط الهجوم: سيف الجزيري.

من ناحية أخرى ، طالب عبد الحميد بسيوني ، مدرب فريق سموحة ، لاعبيه بالاستفادة من إجهاد لاعبي الزمالك ، ونشوة الفوز بكأس مصر والعمل على تحقيق النصر واقتناص ثلاث نقاط باهظة الثمن ، الأمر الذي سيجعله يقفز في المربع الذهبي ، كما طلب استغلال غياب أشرف بن شرقي الذي سيقلل من خطورة خط هجوم الزمالك ، مع اتخاذ كافة الاحتياطات أمام أصحاب المهارة مثل أحمد سيد زيزو ​​و. محمود شكابالا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.