التخطي إلى المحتوى
زى النهارده.. رحيل رفعت الفناجيلى قائد الأهلى ومهندس الكرة المصرية

يصادف اليوم الذكرى الثامنة عشرة لوفاة مهندس الكرة المصري رفعت الفناجيلي في 23 يونيو 2004.

بدأ رفعت الفناجيلي مسيرته الكروية في نادي السويس ثم انتقل إلى النادي الأهلي في موسم 1953-1954 بعد اكتشافه من قبل كشاف الأهلي الشهير عبد المنعم البقال الذي كان يبلغ من العمر 16 عامًا في ذلك الوقت.

مع الأهلي حقق الفناقيلي 7 بطولات دوري و 6 بطولات كأس مصر ، وكان مشهوراً في النادي كقائد محنك وخبير. تلقى عروض الاحتراف في أوروبا لكنه رفضها جميعًا وفضل البقاء في مصر.

كما لعب للفريق الأول في الفترة من “1955 حتى 1967” ونجوم خط وسط الزامل في مصر مثل حمزة عبد المولى ورأفت عطية وسمير قطب وغيرهم ، وحقق خلال تلك الفترة لقب أمم إفريقيا مرتين في السنوات “. 1957 ، 1959 “.

وسجل أكثر من “35” هدفا بقميص الأهلي ، وأحرز 33 هدفا في مسابقة الدوري ، من بينها هدف بقميص اتحاد السويس.

يعتبر رفعت الفناجيلي من أفضل الهدافين في مسابقة الدوري حيث سجل ستة أهداف أشهرها هدفه ضد ألدو من مسافة وزاوية محددة. الزمالك يتجه إلى جاي للمرة الثانية في تاريخ الدوري.

توفي رفعت الفناجيلي في “23 يونيو 2004” عن عمر يناهز 68 عامًا.

وروى الفناجيلي قصة مضحكة عندما سجنه الأهلي خوفا من الانتقال للزمالك ، مؤكدا أنه في موسم 1956 من الاستقالة ، عندما فوجئ بزميله حلمي أبو عطا ، طلب منه الذهاب معه إلى مركز أرمنت. في الأقصر ، في منطقة تسمى عزبة عبود باشا في صعيد مصر. ولدى وصوله شاهد لاعبين من الفريق وأبلغه بوجوب البقاء هنا لمدة أسبوعين حتى نهاية موسم الاستقالة خوفًا من الانتقال للزمالك.

وأضاف الفناجيلي أنه طلب منه العودة ، لكنه رفض وقال له: “لو علمت سترحل روح”. مستغلًا حقيقة عدم وجود وسيلة مواصلات ، لكنه شاهد مواعيد القطارات وانتظر غروب الشمس وتسلل إلى محطة القطار ، لكنهم كانوا يبحثون عن القطار. توجه إلى النادي الأهلي وأبلغهم برغبته في البقاء ، كما رفض الاحتراف الأوروبي.

وضرب مثالا رائعا قائلا إن حشد الأهلي الكبير أجبره على البقاء في القلعة الحمراء ، وأنه كان دائما يخاف من الحشد الكبير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.