التخطي إلى المحتوى

هل الأكزيما لها علاج؟

هل الأكزيما لها علاج؟ أم لا؟ سؤال يطرحه الكثير من الناس ، لذلك قررنا تكريس هذا المقال ،
لتظهر لك الجواب .. تابعنا

هل الأكزيما لها علاج؟

  • يعتمد علاج الإكزيما على تحديد نوعه وتحديد مسبباته.
  • حتى يتمكن الطبيب من وضع الخطة العلاجية المناسبة لحالة المريض.
  • قد يتطلب ذلك عدة محاولات لتجربة طرق مختلفة ، وفي بعض الحالات قد يستغرق عدة أشهر أو سنوات.
  • يوصي الأطباء عادةً باستخدام الأدوية الموصوفة جنبًا إلى جنب مع العلاجات العشبية.
    مثل ما يلي:

علاج الإكزيما بالأدوية

  • الستيرويدات القشرية: تستخدم المراهم والكريمات
    الكورتيكوستيرويدات لتخفيف الأعراض المصاحبة للإكزيما مثل الحكة والالتهاب.
  • تأتي هذه الأدوية بمستويات مختلفة من الفاعلية ، لذا يجب استشارة الطبيب لتحديد النوع الأنسب لك.
  • مضادات الهيستامين: تساهم في التخفيف من الشعور بالحكة التي تسببها الإكزيما.
  • مضادات حيوية: عادة ما تسبب الإكزيما بعض الضرر للجلد ، مما قد يسمح للبكتيريا بالدخول عبر طبقات الجلد ،
    الأمر الذي قد يسبب عدوى ، وهنا تأتي أهمية المضادات الحيوية لعلاج أي عدوى محتملة.

وسنشرح لكم في الفقرة التالية أشهر الأعشاب المستخدمة في علاج الإكزيما.

علاج الأكزيما بالأعشاب

هناك العديد من الأعشاب التي يمكن استخدامها لعلاج الإكزيما.
لكننا سنشرح لك في هذه الفقرة أشهر الأنواع التي يمكنك استخدامها بأمان ، مثل ما يلي:

  • الكركم (الكركم): يستخدم الكركم في علاج العديد من الأمراض ليس الجلد فقط ،
    يساهم في علاج فقدان الشهية ومشاكل الكبد واليرقان واضطرابات المرارة والتهاب المفاصل.
  • عادة ما يستخدم موضعيًا لعلاج الإكزيما ، نظرًا لفعاليته في علاج وتسكين الحكة والتورم.
  • بالإضافة إلى ذلك ، يعمل الكركم أيضًا كمضاد للالتهابات ومضاد للبكتيريا ، لاحتوائه على مادة الكركمين.
  • الصبار (الصبار): يستخدم جل الصبار في علاج العديد من مشاكل البشرة ، وذلك بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات والأكسدة والالتهابات.
  • يحتوي على العديد من المواد الفعالة التي تساهم في تحفيز نمو الجلد وعلاج التشققات.
  • كما أنه يساهم في تخفيف الأعراض المصاحبة للإكزيما مثل: الجفاف ، والحكة ، والتهيج.
  • بالإضافة إلى فعاليته في علاج التجاعيد وعلامات التمدد ، ويساهم في عملية التئام الجروح ، وتحسين الدورة الدموية ، وعلاج حروق الشمس ، وتقليل التصبغ.

علاج الأكزيما بالفازلين

  • يبحث الكثير من الناس عن كيفية استخدام الفازلين لعلاج الإكزيما ، ومدى فعاليته في تخفيف أعراضها.
  • لذلك قررنا أن نخصص هذه الفقرة لنبين لكم ما ذكره العلماء ، مثل:
  • صرح بعض العلماء أن الفازلين فعال للغاية في علاج الإكزيما وتقليل أعراضها.
  • كما يمنع انتشاره إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • يوصي الأطباء عادةً باستخدام الفازلين مع الأدوية الموصوفة.
    للمساهمة في علاج نوبات تهيج الأكزيما ومنع تكرارها.
  • وذلك بسبب فعاليته في الحفاظ على رطوبة البشرة.
  • بالإضافة إلى دوره الفعال في منع دخول البكتيريا من خلال تشققات الجلد.
  • كما أنه يساهم في تخفيف الالتهاب وتقليل الأعراض المصاحبة للإكزيما مثل الحكة وغيرها.

كيفية استخدام الفازلين لعلاج الإكزيما

  • لا ننصحك باستعمال الفازلين قبل استشارة الطبيب.
    إذا سمح لك طبيبك باستخدام الفازلين ،
    نوصي باستخدامه على النحو التالي:
  • ضع كمية صغيرة من الفازلين على المناطق المصابة.
  • ثم يجب تغطيتها بقطعة قماش نظيفة أو شاش لإبقائها جافة.
  • تنبيه هام: يجب إزالة القماش فورًا وغسل المكان جيدًا بالماء إذا شعرت بذلك
    حكة أو علامات حساسية.
  • إذا شعرت بالراحة ولم تحدث أي آثار جانبية خلال 24 ساعة ، يمكنك استخدام الفازلين كمرطب.
هل تنتشر الإكزيما في جميع أنحاء الجسم؟
  • هل تنتشر الإكزيما في الجسم؟ سؤال يطرحه الكثير من الناس ،
    الجواب نعم.
  • أظهر الأطباء أن الإكزيما يمكن أن تنتشر في أجزاء كثيرة من الجسم.
  • ولكنه ينتشر عادة على الوجه والخدين والذقن عند الأطفال حديثي الولادة ،
    بينما ينتشر على الرقبة والمعصم والمرفقين والركبتين عند البالغين.

ها قد وصلنا إلى خاتمة مقالتنا اليوم ، والآن هل تبحثون عن مزيد من المعلومات حول أسباب الإكزيما وهل هي معدية أم لا؟
إذا كانت إجابتك نعم ننصحك بقراءة هذا المقال: الأكزيما ما أنواعها وطرق علاجها؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.