التخطي إلى المحتوى

محتويات

  • 1 أسباب قرقرة المعدة مع الإسهال
  • 2 أسباب قرقرة المعدة
  • 3 حالات أخرى مرتبطة بانتفاخ البطن
  • 4 الأعراض المصاحبة لهدر المعدة
  • 5 الأمراض المرتبطة بقرقرة المعدة
  • 6 الفحوصات اللازمة قرقرة البطن
  • 7 كيفية علاج قرقرة المعدة والتغلب عليها
  • 8 علاج الطب البديل لغازات المعدة
  • 9 نصائح لمنع إزعاج أصوات المعدة

أسباب قرقرة المعدة مع الإسهال تدابير العلاج المناسبة. تعد مشاكل الجهاز الهضمي من أكثر الاضطرابات شيوعًا التي قد تصيب الإنسان ، وتتجلى بأعراض متنوعة ومتعددة مثل الغثيان والقيء والإسهال والإمساك. الجدير بالذكر أن الإسهال يصيب الأطفال والبالغين ، حيث تختلف شدته وشدته من حالة إلى أخرى.

أسباب قرقرة المعدة مع الإسهال

يصاحب الإسهال قرقرة في البطن في معظم الحالات ، الأمر الذي يجعل الكثيرين يتساءلون عن الصلة بين الإسهال وأصوات البطن القوية. الجدير بالذكر أن الإسهال ناتج عن وجود مسببات الأمراض في أمعاء المريض التي تفرز مواد كيميائية تؤدي إلى زيادة حركية الأمعاء وإصدار أصوات قوية يسمعها المريض والأشخاص المجاورين له في بعض الأحيان قد يسبب له الإحراج ويدفعه إلى ذلك. راجع الطبيب في أسرع وقت ممكن.

أنظر أيضا: أسباب استمرار أصوات البطن وطرق علاجها

أسباب قرقرة المعدة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى قرقرة المعدة ، ومنها:[1]

  • إسهال: يصاحب الإسهال دائمًا قرقرة في البطن ، والتي تنتج عن زيادة حركية الأمعاء المصاحبة لوجود البكتيريا والفيروسات والطفيليات فيها.
  • الشعور بالجوع يرسل المخ إشارات إلى الجهاز الهضمي عند الشعور بالجوع ، فتبدأ المعدة والأمعاء بالتقلص كتعبير عن هذا الشعور ، وتصاحب هذه الانقباضات أصوات عالية ومسموعة.
  • عملية الهضم: يكون التمعج الهضمي مسموعًا عند بعض الأشخاص ، ويسمى قرقرة البطن ، ويشعر به الشخص فور تناول الوجبة ، ويستمر من نصف ساعة إلى ساعة بعد ذلك.
  • نظام غذائي سيء: يمكن القول أن بعض المواد يصعب هضمها أكثر من غيرها ، وبالتالي فإن اتباع نظام غذائي غني بها سيؤدي إلى حركات غير طبيعية في المعدة والأمعاء وحدوث ما يسمى بانتفاخ البطن.
  • تخطيط وجبة سيئة بعض الناس يأكلون وجبة كبيرة في اليوم ويهملون باقي الوجبات ، وهذا سلوك خاطئ ينعكس سلباً على الجهاز الهضمي أولاً ثم على باقي أجهزة الجسم.
  • ضعف الهضم: اضطرابات الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم والإمساك يصاحبها تقلصات مفرطة في المعدة والأمعاء مما يسبب قرقرة في البطن بالإضافة إلى أعراض أخرى لاضطراب الجهاز الهضمي الموجود.
  • تقلب المزاج: تقلبات المزاج والحالة النفسية السيئة تنعكس على عمل الجهاز الهضمي ، فتزيد من إفراز الحمض داخل المعدة ، مسببة قرقرة وقد تحدث تقرحات في نهاية المطاف ، وهذا ما يسمى العصاب المعدي النفسي المنشأ.
  • خذ بعض الأدوية: بعض الأدوية لها آثار جانبية على الجهاز الهضمي ، ومن أهمها قرقرة المعدة وزيادة حركتها المعوية.

حالات أخرى مرتبطة بانتفاخ البطن

هناك مجموعة كبيرة من الاضطرابات التي تؤدي إلى حدوث قرقرة في البطن ، وتشمل هذه الاضطرابات:[2]

  • مرض الارتجاع المعدي المريئي ، والذي يرتبط باضطرابات الجهاز الهضمي المختلفة مثل انتفاخ البطن وفتق الحجاب الحاجز والتهاب المريء وتطور السرطان على المدى الطويل.
  • القرحات الهضمية مثل قرحة المعدة أو قرحة الاثني عشر ، حيث تترافق هذه الحالات مع زيادة في حركة الهياكل الهضمية المختلفة.
  • حساسية الطعام يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه منتجات الألبان أو الفستق الحلبي وأطعمة أخرى على سبيل المثال ، وبالتالي فإن تناول أي كمية منها يسبب رد فعل لدى المريض ، والغرغرة من أعراض حساسية الطعام.
  • الإمساك المزمن والإدمان على استخدام المسهلات التي تزيد من حركة الأمعاء وتصدر أصواتًا قوية ويشعر المريض بألم عام في معدته.
  • أمراض الأمعاء الالتهابية مثل التهاب القولون التقرحي ومرض كرون.
  • نزيف وانخفاض حجم الدم المنتشر في الأوعية الدموية المغذية للبطن والأمعاء ، ويزداد التمعج المعوي استجابة لنقص الإقفار.
  • اضطراب تركيز الشوارد المعدنية في الدم وخاصة الحديد والكالسيوم. أي خلل في تركيز هذه المواد سوف يسبب مشكلة في تقلص العضلات الملساء في جميع أنحاء الجسم.
  • الإفراط في تناول بعض أنواع الطعام ، مما قد يضر بالجهاز الهضمي ، ويسبب حركة غير طبيعية في الأمعاء ، ويؤدي إلى شبع المريض.
  • انسداد معوي ، والذي قد ينجم عن وجود انسداد داخل الأمعاء ، مما يمنع مرور الطعام ، وتزداد حركة الأمعاء في محاولة للتغلب على هذا الانسداد. قد يحدث الانسداد الوظيفي بسبب شلل العضلات الملساء في منطقة من الأمعاء.
  • الأورام الحميدة والخبيثة في الجهاز الهضمي. ينتج قرقرة البطن في هذه الحالة إما عن انسداد في الأمعاء بسبب زيادة كتلة الورم أو بسبب إفراز الخلايا السرطانية للمواد الكيميائية التي تزيد من حركية الأمعاء.

الأعراض المصاحبة لهدر المعدة

عادة ما يكون قرقرة البطن مصحوبًا بأعراض أخرى ، حيث تختلف هذه الأعراض حسب المرض المسبب ، ومنها:

  • درجة حرارة عالية.
  • تتجمع الغازات في الأمعاء وتنتشر الغازات.
  • استفراغ و غثيان.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإسهال وعسر الهضم.
  • نزيف معدي معوي حيث يلاحظ الدم في البراز.
  • قلة الشهية وفقدان الوزن بشكل سريع وغير مقصود.
  • إحساس بحرقة في الصدر في المنطقة المقابلة للمريء.

أنظر أيضا: هل درجة حرارة الجسم طبيعية 37.5 .. أسباب ارتفاع درجة الحرارة

الأمراض المرتبطة بقرقرة المعدة

هناك ارتباط واضح بين قرقرة المعدة ومجموعة من الأمراض التي نوردها في هذه الفقرة:

  • الاضطرابات العصبية والنفسية التي تؤدي إلى زيادة نشاط الأمعاء وقرقرة في البطن.
  • متلازمة القولون العصبي ، حيث ترتبط هذه المتلازمة بالعديد من اضطرابات الجهاز الهضمي ، وتعد زيادة حركة الأمعاء من أبرزها.
  • التهاب المرارة ، والذي يتجلى بألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن وغرغرة واضحة تثير القلق.
  • حصوات المرارة ، والتي تتميز بنوبات الألم التي تبدأ فجأة وتختفي فجأة ويصاحبها زيادة في حركة الأمعاء والقرقرة.
  • التهاب المعدة والأمعاء الناتج عن استعمار أعداد كبيرة من مسببات الأمراض مثل البكتيريا والفيروسات والطفيليات.
  • يمكن أن يؤدي تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين والديكلون على معدة فارغة إلى إتلاف الأغشية المخاطية وقد يسبب تقرحات هضمية متعددة.
  • الإكثار من تناول الوجبات السريعة غير الصحية والتي تسبب ارتباكًا في الأمعاء وخللًا في عملية الهضم.
  • التهاب البنكرياس أو سرطان البنكرياس ، حيث ترتبط هذه الأمراض بنقص في إنزيمات الجهاز الهضمي وخلل في عملية الهضم.

الفحوصات اللازمة قرقرة البطن

يجب على الطبيب فحص المريض الذي يعاني من قرقرة في البطن جيداً ، والفحوصات التي يمكن إجراؤها في هذه الحالة هي:

  • التصوير المقطعي.
  • عدد عام وصيغة تتضمن خلايا الدم الحمراء والبيضاء.
  • تنظير المعدة والأمعاء للبحث عن الآفات المحتملة مثل القرحة والأورام.

كيفية علاج قرقرة المعدة والتغلب عليها

نظرًا لأن الهادر هو اضطراب شائع في جميع الأعمار ، لذلك يبحث الكثير من الناس عن طرق فعالة ونصائح مفيدة لعلاج والتخلص من الهادر. ومن أهم هذه النصائح:[3]

  • تجنب شرب الكثير من المشروبات الغازية.
  • قلل من القهوة والمشروبات الأخرى المحتوية على الكافيين.
  • امضغ الطعام جيدًا وتجنب الأكل بسرعة.
  • اشرب كمية كافية من الماء تساعد على تحسين الهضم.
  • الامتناع عن الكلام أو الشرب أثناء الأكل ، فقد يؤدي ذلك إلى دخول كميات كبيرة من الهواء إلى المعدة والأمعاء وحدوث قرقرة في البطن.
  • احرصي على تدفئة أجواء المنزل في الشتاء ، حيث أن البرد سبب رئيسي للمغص الذي يصاحبه قرقرة وتقلصات في البطن.

علاج الطب البديل لغازات المعدة

يستخدم الطب البديل في علاج غازات البطن والهدير في بعض الحالات ، والأعشاب التي تساعد في علاج هذه المشكلة هي:

  • شاي أخضر: يعتبر الشاي الأخضر من الأعشاب المفيدة في علاج معظم اضطرابات الجهاز الهضمي. يخفف من المغص ويساعد على طرد الغازات ويهدئ انتفاخ البطن.
  • مشروب الزنجبيل: يمكن القول أن الزنجبيل من الأعشاب الغنية بالمواد المطهرة للجهاز الهضمي ويريح عضلاته المتشنجة.
  • نقع بذور الشمر: لشرب الشمر تأثير سحري مهدئ على الجهاز الهضمي ، ويعالج انتفاخ البطن في وقت قياسي.
  • مغلي البابونج واليانسون والكمون: يشتهر مغلي الأعشاب السابقة بفعاليته في علاج تراكم الغازات داخل الأمعاء ، وهو من الأعشاب التي توجد في كل بيت تقريباً.
  • مشروب الكراوية: الكراوية مشروب معروف لقدرته على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم وانتفاخ البطن.
  • مشروب القرفة: يمكن القول أن مشروب القرفة من أهم المشروبات التي تهدئ آلام البطن أثناء الحيض ، وتخلص المرأة من اضطرابات الجهاز الهضمي المصاحبة للحيض.
  • مشروب الكركم: الكركم له تأثير مشابه لمشروب القرفة ، وله طعم مميز وفريد.

نصائح لمنع إزعاج أصوات المعدة

هناك عدد من النصائح المفيدة للوقاية من إزعاج أصوات المعدة ، منها:

  • التقيد بقواعد النظافة وغسل اليدين بالماء والصابون جيداً قبل الأكل ، فإن إهمال هذه النقطة قد يتسبب في انتقال الجراثيم والفيروسات والطفيليات ووصولها إلى المعدة والأمعاء.
  • ممارسة التمارين المعتدلة بانتظام وبشكل يومي حيث يساعد ذلك في تنشيط الدورة الدموية وتدفق كميات كافية من الدم إلى الجهاز الهضمي.
  • تنظيم أوقات الراحة والعمل والنوم ، حيث يتأثر الجهاز الهضمي بحالة الجسم وطاقته وتقلبات مزاجه أيضًا.
  • الامتناع عن تناول الوجبات السريعة والأطعمة الجاهزة التي تحتوي على مواد ضارة بالجهاز الهضمي ، لأنها قد تكون غير نظيفة وملوثة بالجراثيم والفيروسات ، بالإضافة إلى شرب كميات كافية من الماء.

أنظر أيضا: ما هي كمية الماء التي يحتاجها الجسم في اليوم؟ نصائح لمساعدتك على شرب المزيد من الماء

وهنا ينتهي المقال حيث تمت الإجابة على سؤال أسباب قرقرة المعدة مع الإسهالكما تمت مناقشة الأسباب الأخرى لانتفاخ البطن ، بالإضافة إلى الأعراض والأمراض المصاحبة لانتفاخ البطن ، وأخيراً تم ذكر مجموعة من النصائح المفيدة لمنع أصوات البطن المزعجة.

المراجع

  1. ^

    healthline.com ، لماذا تصدر معدتي ضوضاء ضرطة قرقرة؟ ، 08/05/2022

  2. ^

    healthline.com ، لماذا تدمغ معدتي؟ ، 08/05/2022

  3. ^

    medicalnewstoday.com ، كل ما تريد معرفته عن نمو المعدة ، 08/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.