التخطي إلى المحتوى

محتويات

  • 1 تأخر الدورة الشهرية
  • 2 تأخرت الدورة الشهرية مع آلامها فهل هو حمل؟
  • 3 مساوئ تأخر الدورة الشهرية
  • 4 متى يجب أن ترى الطبيب؟
  • 5 نصائح للحيض المنتظم وتجنب التأخير

تأخرت الدورة الشهرية مع آلامها فهل هو حمل ؟، حيث أن تأخير الدورة الشهرية من الشروط التي تعاني منها الكثير من النساء والفتيات ، وفي السطور القادمة سنتحدث عن إجابة هذا السؤال من خلال محتويات الموقع.

تأخر الدورة الشهرية

تعد الدورة الشهرية حدثًا طبيعيًا يحدث لجميع النساء أو الفتيات من بداية البلوغ حتى بلوغ سن اليأس طالما لا يوجد حمل أو مشكلة صحية تمنع الدورة الشهرية ، حيث تحدث الدورة الشهرية نتيجة عدم حدوث الحمل. إخصاب البويضة وإخصابها بواسطة حيوان منوي وبالتالي ينفجر تلك البويضة ، ويدمر بطانة الرحم والتي تخرج من الجسم على شكل نزيف من فتحة المهبل ، والذي يستمر من ثلاثة أيام إلى أسبوع عند معظم النساء. في بعض الأحيان قد تتأخر المرأة لفترة طويلة مما يؤدي إلى القلق ، وهناك بعض الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب في حالة تأخرها لفترة أكبر من المعتاد أو عدم انتظام الدورة الشهرية بشكل عام ، حيث قد يؤدي هذا التأخير إلى مشاكل صحية خطيرة.[1]

أنظر أيضا: مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل واسباب تأخر الدورة الشهرية

تأخرت الدورة الشهرية مع آلامها فهل هو حمل؟

الاجابة لا ، حيث أنه ليس من الضروري أن يكون تأخر الدورة الشهرية مع وجود الألم دليلاً على الحمل ، حيث أن الحمل من الأسباب المحتملة لتأخر الدورة الشهرية عند النساء ، ولكنه ليس السبب الوحيدومن أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية عند المرأة ما يلي:[1]

  • الاختلالات الهرمونيةالاضطرابات الهرمونية التي تحدث في الجسم يمكن أن تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية ، ومن أهم هذه الهرمونات الأستروجين والبروجسترون وكذلك هرمون الحليب وكذلك هرمونات الغدة الدرقية ، وهذا الاضطراب الهرموني يجب أن يعالج به. من أجل تنظيم الدورة الشهرية.
  • اضطرابات الوزنيؤدي فقدان الوزن السريع أو زيادته إلى اضطرابات هرمونية في الجسم ، مما يؤدي إلى اضطرابات في الدورة الشهرية ، مثل تأخرها.
  • تمرين شاقيؤثر الإفراط في ممارسة الرياضة على نشاط كل من الغدة الدرقية والغدة النخامية ، مما يتسبب في حدوث خلل في الهرمونات وبالتالي اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • الإصابة ببعض الأمراضتؤدي بعض الأمراض ، مثل تكيسات المبيض أو أورام الرحم ، إلى مشاكل هرمونية وبالتالي اضطرابات الدورة الشهرية.
  • تناول بعض الدواءيمكن لبعض الأدوية ، مثل أدوية منع الحمل وأدوية الاكتئاب وبعض أدوية السرطان ، أن تؤخر الدورة الشهرية للمرأة.
  • القلق والتوتر: حيث أن القلق والتوتر وبعض الاضطرابات النفسية من أهم أسباب تأخر أو تفاقم الدورة الشهرية نتيجة تأثير الحالة النفسية على هرمونات الجسم.

مساوئ تأخر الدورة الشهرية

في بعض الحالات قد يكون تأخر الحيض عرضيًا ويختفي ، لكن في بعض الحالات الأخرى قد يؤدي هذا التأخير إلى بعض الأضرار والمشكلات ، وهي كالتالي:[2]

  • حدوث مشاكل في الخصوبة والإنجاب في المستقبل إذا كان تأخر المرأة في الدورة الشهرية ناتجًا عن مشكلة في الرحم أو المبايض.
  • اضطرابات العظام الحادة نتيجة لتأثير هرمون الاستروجين ، وهو هرمون يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة العظام لدى النساء والحفاظ عليها.
  • التأثير على الحالة النفسية نتيجة خلل في هرمونات الجسم.
  • ظهور بعض الأعراض الأخرى مع تأخر الدورة الشهرية ، مثل تساقط الشعر على الرأس أو نمو شعر الجسم الزائد ، وآلام شديدة في البطن والظهر ومنطقة الحوض.

أنظر أيضا: متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات؟

متى يجب أن ترى الطبيب؟

هناك بعض الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب في حالة تأخر المرأة في الدورة الشهرية ، ومن أهمها ما يلي:[2]

  • لا يزول الألم في منطقة البطن أو الظهر أو الحوض على الرغم من تناول المسكنات.
  • استمرار انقطاع الحيض لمدة تصل إلى أسبوع أو أكثر.
  • اضطرابات الوزن الحادة والمفاجئة مثل زيادة الوزن المفاجئة أو فقدان الوزن المفاجئ.
  • الشعور بأعراض تشير إلى وجود مشكلة مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم والغثيان والقيء والخمول والتعب الشديد.
  • الشعور بألم في العظام.
  • نمو شعر الجسم الزائد.
  • تساقط شعر الرأس.

نصائح للحيض المنتظم وتجنب التأخير

هناك بعض النصائح والإرشادات المهمة التي يجب اتباعها للوقاية من مشاكل الدورة الشهرية والحفاظ على انتظامها. ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1][2]

  • الحفاظ على وزن صحي وتجنب الأساليب التي تؤدي إلى فقدان أو زيادة الوزن بشكل سريع وغير صحي.
  • مارس التمارين الرياضية المعتدلة وتجنب التمارين الشاقة.
  • علاج الحالات الصحية الأساسية التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية ، مثل الاضطرابات الهرمونية ومشاكل المبيض وأمراض الرحم.
  • لا تتناول الأدوية بدون استشارة الطبيب وخاصة الأدوية التي تحتوي على هرمونات.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا يحتوي على العديد من العناصر الغذائية.
  • الابتعاد عن التوتر والضغط النفسي والقلق.

أنظر أيضا: أعراض الحمل قبل 10 أيام من الدورة الشهرية وطرق اختبار الحمل المنزلي

أخيرًا ، لقد أجبنا على سؤال تأخرت الدورة الشهرية مع آلامها فهل هو حمل ؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات حول الأسباب المختلفة لتأخر الدورة الشهرية وأضرارها ، ونصائح حول الانتظام ، والعديد من المعلومات الأخرى حول هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^

    جيد جدًا health.com ، 10 أسباب لفقدان الدورة الشهرية أو تأخرها ، 2022/07/05

  2. ^

    WebTeb.com ، مخاطر الفترات المتأخرة ، 2022/07/05

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.