التخطي إلى المحتوى

هل يجوز صيام يوم الجمعة؟ وهو حكم شرعي مهم لجميع المسلمين ، ولا سيما من أفطروا في أيام شهر رمضان المبارك وكان عليهم قضاء هذه الأيام ، وهناك اهتمام كبير بهذا الحكم الشرعي في شهر شوال ، بعد انتهاء شهر رمضان مباشرة ، من أجل الإسراع بالقضاء وهو الأفضل في الإسلام ، وفي هذا المقال يهتم الموقع بالإشارة إلى ما إذا كان يجوز البدء في قضاء صيام يوم الجمعة ، بالإضافة إلى الحديث. عن صيام يوم الجمعة وحده ، وقضاء الصيام في إسلام ويب.

هل يجوز صيام يوم الجمعة؟

وذكر أهل العلم أنه يجوز للمسلم أن يبدأ صيام يوم الجمعة ، سواء كان صوم القضاء ، أو صيام يوم البيض ، أو صيام نفاذه. أي تخصص يوم الجمعة بالصيام عدا باقي أيام الأسبوع. وفي حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:لا للتخصص ليلة جمعة عن طريق القيام من عند بين اللياليولا تفردوا بيوم واحد جمعة صيام من عند بين أيام ما لم يكن صوم أحدكم.[1] فطلب المسلم بناءً على هذا الحديث المبارك ألا يخصص يوم الجمعة بالصيام ولا بقية أيام الأسبوع إلا إذا كان صوم القضاء أو صيام الأيام البيضاء وعاشوراء وعرفة. أو غيرها من الأيام التي شرع فيها الإسلام والله أعلم.[2]

أنظر أيضا: حكم الإفطار في ستة أيام من شوال

هل يجوز صيام يوم الجمعة وحده لقضاء إسلام ويب؟

صوم يوم الجمعة وحده القضاء يجوز في الشريعة الإسلامية لسبب ، ولأن المسلم في هذه الحالة يسعى لقضاء يوم وليس يوم الجمعة بالصيام وليس بقية أيام الأسبوع.فالمحرم في الشريعة الإسلامية هو أن يفرد المسلم الجمعة بالصيام لا سائر الأيام ، وأحاديث النهي عن صيام يوم الجمعة وحده لأنه يوم الجمعة ، أي: عدم قضاؤه أو قضاءه. لأي سبب آخر كثيرة ، بما في ذلك:[3]

  • قول ابن قدامة: “يُكْرَهُ إفْرَادُ يَوْمِ الْجُمُعَةِ بِالصَّوْمِ، إلا أَنْ يُوَافِقَ ذَلِكَ صَوْمًا كَانَ يَصُومُهُ، مِثْلُ مَنْ يَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا فَيُوَافِقُ صَوْمُهُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، وَمَنْ عَادَتُهُ صَوْمُ أَوَّلِ يَوْمٍ مِنْ الشَّهْرِ، أَوْ آخِرِهِ، أَوْ يَوْمِ نِصْفِهِ”.
  • قول النووي: “قَالَ أَصْحَابُنَا -يعني الشافعية-: يُكْرَهُ إفْرَادُ يَوْمِ الْجُمُعَةِ بِالصَّوْمِ فَإِنْ وَصَلَهُ بِصَوْمٍ قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَهُ أَوْ وَافَقَ عَادَةً لَهُ بِأَنْ نَذَرَ صَوْمَ يَوْمِ شِفَاءِ مَرِيضِهِ، أَوْ قُدُومِ زَيْدٍ أَبَدًا، فَوَافَقَ الْجُمُعَةَ لَمْ يُكْرَهْ”.
  • قال ابن تيمية رحمه الله تعالى: (مضى السنة مكروه خصَّوا رجب بالصوم ، وكرهوا إفراد الجمعة).

حكم إفراد الجمعة بالصيام

إفراد الجمعة بالصيام لا يجوز في الشريعة الإسلامية ، لأن ذلك صريح في السنة النبوية. عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: لا هو الصيام واحد منكم يوم جمعةو ما لم يوم قبلة أو بعده”[4] ويجب على المسلم أن ينتبه لهذا النهي ، وعلى المسلم أن يعلم أن صيام الجمعة بغير عذر شرعي من المحرمات ، ويجب على المسلم الابتعاد عنه ، والله تعالى أعلم.

أنظر أيضا: هل يجوز مقاطعة الصوم؟

بهذه المعلومة الفقهية نختتم هذا المقال الذي تحدثنا عنه هل يجوز صيام يوم الجمعة؟ وقد مررنا فيه هل يجوز صيام يوم الجمعة وحده حسب موقع إسلام ويب ، وتحدثنا فيه أيضا عن حكم إفراد الجمعة بالصيام ، مستشهدين بكل من هذه الأحكام بالأدلة الشرعية الصحيحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.